يحاكى لغة ومشاعر البشر .. «الروبوت Pepper » تجربة فريدة من نوعها لطلاب العلمين

يحاكى لغة ومشاعر البشر .. «الروبوت Pepper » تجربة فريدة من نوعها لطلاب العلمين يحاكى لغة ومشاعر البشر ... الروبوت Pepper تجربة فريدة من نوعها لطلاب فرع العلمين
سماح عطية

بخطى ثابتة تسير الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بفرعها في مدينة العلمين الجديدة، نحو مستقبل واعد في مجال الذكاء الاصطناعي، وذلك وفق استراتيجية متكاملة تنتهجها؛ إذ تعمل على بناء فريق عمل مدرب، في ذلك ال فرع الذي يعد أحد علوم المستقبل .

وسعيا منها لمواكبة المستقبل والتطور العلمي والتكنولوجي، وفرت الأكاديمية مجموعة من أحدث الروبوتات - الذكية- المتقدمة في مقر كلية الذكاء الاصطناعي بمدينة العلمين الجديدة.

يستخدم طلبة كلية الذكاء الإصطناعي هذه الروبوتات في تصميم البرامج المختلفة وتطبيق هذه البرامج علي المهام المتنوعة و تجربة لأنظمة تعلم الألة والتعلم العميق.

ويوجد عدد قليل من الأنظمة الروبوتية كنظم مفتوحة المصدر ذات قدرات الذكاء الاصطناعي وهي التي يمكن التعديل في الوظائف والخوارزميات الخاصة بها، وبهذه الطريقة يمكن للمستخدمين تعليم الروبوتات الخاصة بهم للقيام بمهام مخصصة بناءً على تطبيقات متجددة و متنوعة (وليست برامج ثابتة و محددة المهام)، مثل المساعدة في الزراعة والمساعدة في الأعمال المنزلية على نطاق صغير. يمكن أن يكون للتقارب بين الروبوتات مفتوحة المصدر والذكاء الاصطناعي اتجاهًا كبيرًا في مستقبل روبوتات الذكاء الاصطناعي. لذلك سعت الأكاديمية في توفير هذه الروبوتات للطلبة، وواحد من ضمن هذه الروبوتات يلقب ب"Pepper”.

يعد Pepper أحد الروبوتات الرائدة التي تحتوي علي الذكاء الاصطناعي، ويدمج بين الروبوت والذكاء الاصطناعي ، وقد طورته الشركة اليابانية العملاقة "سوفت بانك" بالتعاون مع الشركة الفرنسية "ألدي باران"، ويعد أول روبوت يطرح للتبني في المنازل وأماكن العمل لمساعدة روادها في مختلف الشؤون المطلوبة والمستجدة حسب حاجة المستخدم. وهو الوحيد المتاح في الشرق الأوسط الذي يمكن أن يعمل كمدرس مساعد في العملية التعليمية داخل الكلية وهو التطبيق الذي تتبناه الكلية وتسعى إلى تطويره في المستقبل. بالاضافة الى انه قادر على التفاعل مع البشر ومع والعواطف البشرية الأساسية. وتم تحسین Pepper للتفاعل البشري فاصبح قادرا على التفاعل مع البشر من خلال المحادثة وشاشة اللمس الخاصة به كما تشمل قدراته تحديد ال مشاعر لدى البشر بناءً على نبرة الصوت وإيماءات الوجه ، والتعرف على الكلام والتراكيب ، وتوطين الصوت ، مما يجعله متقدمًا على جميع الروبوتات في هذا الوقت. ‏

‘Pepper’ هو أول روبوت بشري اجتماعي في العالم قادر على التعرف على الوجوه ويستطيع تمييز ردود الفعل على الوجه، ولديه قاعدة بيانات عملاقة تحتوي على ملايين المعلومات وتمنحه قدرة إتقان العديد من اللغات.

من خلال تطویر برامج الرؤية بالحاسب، تمكن Pepper الآن من الحفاظ على اتصال العین مع الشخص الذي أمامه والتعرف على الأشیاء وتشمل قدراته تحديد ال مشاعر لدى البشر بناءً على نبرة الصوت وإيماءات الوجه ، والتعرف على الكلام، كما ركزت الابحاث مؤخرا في تطويره لتقليل الفجوة بين الانسان الآلي والبشر.

ويعتبر تحديد الموقع للروبوت من احدى الخصائص المهمة والذي يتيح له التحرك من تلقاء نفسه وتحديد نقطة تواجده، ويعتمد “Pepper “ على نظام معرفة المكان وبناء الخريطة في آن واحد - VSLAM (Visual simultaneous localization and mapping) - كما يقوم الطلبة بتطويره وبرمجته لآخر ما توصلت اليه خوارزميات الذكاء الاصطناعي من حيث التعرف على الأشخاص والوجوه كجزء من مشاريع تخرجهم.

يذكر أن كلية الذكاء الاصطناعي تساهم في منصات البحث وذلك بمشاركتها في مسابقة [email protected] International العالمية والتي من خلالها ستصبح الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا أول جامعة في الشرق الأوسط تشارك في هذا النوع من المسابقات.

والجدير بالذكر أن الذكاء الاصطناعي والروبوتات يكونان مزيجًا قويًا لأداء المهام النمطية والمتكررة دون تعب وبنفس الدقة والكفاءة في كل مرة. أما بالنسبة للمهام التي تحتاج إلى فهم المواقف المتنوعة والتي يتم تغييرها حسب الظروف المحيطة، يعد تعلم الألة هو الداعم الرئيسي للذكاء الإصطناعي في هذه الروبوتات . ففي السنوات الأخيرة ، أصبح للذكاء الاصطناعي حضورًا شائعًا بشكل متزايد في الحلول الروبوتية ، وإدخال المرونة وقدرات التعلم في تطبيقات المحددة سابقا أو التطبيقات التفاعلية المتجددة.

أضف تعليق

70 عامًا على ملحمة الصمود والفداء

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة