27 يناير..فرقة "أسياد الزار" تعود بعد غياب لتقدم تراثها الشعبي بمسرح الضمة

27 يناير..فرقة "أسياد الزار" تعود بعد غياب لتقدم تراثها الشعبي بمسرح الضمةالمصطبة

ثقافة وفنون14-1-2022 | 20:41

جهاد السعيد

أعلن مركز المصطبة للموسيقى الشعبية المصرية برئاسة الفنان زكريا إبراهيم، عودة فرقة "أسياد الزار" من جديد بعد غياب دام طويلاً، لتقديم حفل على مسرح الضمة المستقل التابع للمركز بحي عابدين يوم 27 يناير الجاري.
يقدم أعضاء فرقة "أسياد الزار" في حفلهم بعض من الفلكلور والتراث الشعبي الذين أشتهرو به، وهو مزيج من الزار المصري والزار السوداني على إيقاع آلات المزاهر "الدف" والتوذة والطنبورة والمنجور.
تضم الفرقة نخبة من آخر كبار فناني الزار في مصر، وبعضهم أعضاء في فرقة "الرانجو" السودانية إحدى أهم فرق مركز المصطبة للموسيقى، ويوجد في مصر 3 أنواع من الزار، والزار السوداني وثيق الصلة بالزار الحبشي، والذي انتشر في القاهرة والإسكندرية ومدن القناة، ثم أخذ في التراجع ويعتمد على آلة الطنبورة التقليدية.
والزار المصري تقوم به النساء، وهو في حالة انحسار وتقلص عدد العاملين فيه، ومن أواخرهم الشيخة زينب والريسة شادية والطبالتان ماجدة ووزة، وزار أبو الغيط ذي الخلفية الصوفية وآلته الرئيسية "الكولة"، وهو ما تؤديه فرقة دراويش أبو الغيط بقيادة الريس أحمد الشنكحاوي.

أضف تعليق

70 عامًا على ملحمة الصمود والفداء

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين