منتدى شباب العالم يستهدف الإنسان أولا

منتدى شباب العالم يستهدف الإنسان أولاسوسن أبو حسين

الرأى20-1-2022 | 09:11

سوسن أبو حسين

بكل تأكيد يعتبر منتدى شباب العالم فى نسخته الرابعة يستهدف حماية الإنسان أولا وأخيرًا من تداعيات ما يحدث فى الكون بداية من متغيرات المناخ وكوفيد 19 والعمل على حياة كريمة والحفاظ على حقوق الإنسان وإعطاء الشباب فرصة المشاركة فى صناعة القرار كما يشكل المنتدى المهم جدا فى تقديرى إضافة حقيقية للتواصل بين الشباب من ثقافات وحضارات مختلفة، ومن خلال متابعتى لأعمال المنتدى اتفق مع المتحدثين عن مخاطر تغيير المناخ ومسئولية الدول الصناعية الكبرى عما يحدث بسبب ضخ مليارات من السموم فى الغلاف الجوى، ولذا أتصور أن منتدى شباب العالم قد بعث برسائل مهمة إلى هذه الدول تجنبا لمخاطر أكبر كما يعد بمثابة جرس إنذار قوى أشعله شباب من كل دول العالم ومن بين أهداف المنتدى تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، والملفت أن لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، اعتمدت النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم فى مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

وأعلنت إدارة المنتدى عن أجندة النسخة الرابعة التى تضم عددًا من القضايا والموضوعات الحيوية التى تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا التى أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع والسلم والأمن العالمى، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، كما اهتم المنتدى بإعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن يستوعب الجميع، و منتدى شباب العالم هو حدث سنوى عالمى يقام بمدينة شرم الشيخ فى جنوب سيناء، تحت رعاية رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وقد انطلق المنتدى عبر ثلاثة نسخ فى الأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15000 شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

وفى تقديرى أن هذا المنتدى يستوجب أن يكون له ما بعده من إعادة النظلر فى الكثير مما يحدث على أرض الواقع وصولا إلى تنفيذ ما يعلن خلال هذه المؤتمرات حتى تحظى بالمصداقية الكاملة لدى الشباب وبالتدريج يمكن الوصول إلى نتائج أفضل وهنا اتفق مع ما أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسى بأن ما تم إنجازه رغم حجمه الكبير إلا أنه يعد خطوة على الطريق كما أننى اتوقع أن يتم الاعداد الشامل لمؤتمر تغيير المناخ الذى تستضيفه مصر العام المقبل بمعنى وضع العالم أمام مسئولياته لأن القادم أخطر، حتى بعد كورونا ربما نخوض حروبا من نوع جديد وهى وقف حياة البشر من خلال تصنيع الأمطار والتى ربما تستمر إلى ايام، تعجز أي دولة مهما كانت الإمكانيات فى مواجهتها.

أضف تعليق