سائق التاكسي المتفحم: تشكر وتعيش يا ريس كنت في الضياع وبقيت زي الفل.. فيديو

سائق التاكسي المتفحم: تشكر وتعيش يا ريس كنت في الضياع وبقيت زي الفل.. فيديوسائق التاكسي المتفحم: تشكر وتعيش يا ريس كنت في الضياع وبقيت زي الفل.. فيديو

TV22-1-2022 | 06:14

محمد الدوي

روت والدة سائق التاكسي المتفحم سليمان حسين، تفاصيل الساعات الأليمة بعد سماع نبأ احتراق تاكسي نجلها، وفرحتها عندما علمت باستجابة الرئيس عبد الفتاح السيسي وأنه سيمنح «سليمان» سيارة جديدة.

وقالت والدة سائق التاكسي المتفحم خلال تقرير تلفزيوني لبرنامج «حقائق وأسرار» الذي يقدمه الإعلامي مصطفى بكري على قناة صدى البلد، إنها كانت حزينة ومريضة بعد سماع خبر احتراق التاكسي الذي يملكه ابنها لكنها سرعان ما تعافت وعادت الفرحة إليها بعدما علمت باستجابة الرئيس السيسي.

وأضافت: «فرحت جدا وخفيت لما عرفت إن ابني رجع له أكل عيشه، اللي بيصرف بيه على عياله وأسرته، وأشكر الرئيس السيسي من دلوقتي لحد آخر حياتي، وأشكره على اللي بيعمله لمصر والغلابة والأرامل».

أما شقيقة سائق التاكسي المتفحم، فقالت إن الصدمة كانت كبيرة في البداية لدرجة أننا لم نصدق الاستجابة حتى أتت إحدى المذيعات وأكدت لنا الخبر، مردفة: «أمي لما سمعت بالاستجابة جريت على السجادة، وأخي كان يبكي ويضحك في الوقت نفسه، لأننا كنا قاعدين مش عارفين نعمل حاجة لكن ربنا أرسل لنا هذا وقلنا الحمد لله».

وفي سياق متصل قال سليمان حسين، سائق التاكسي المتفحم، إن حياته تحولت من اللاشيء إلى شيء جيد بعد استجابة الرئيس عبد الفتاح السيسي مضيفا: «كنت في الضياع لكن بعد الاستجابة بقيت تمام و100 فل و14 وهتبتدي الدنيا تشتغل الحمد لله، بعد 3 أيام صعبين مروا عليّ كنت أضحك غلب مع أولادي لكن من جويا موجوع.. تشكر وتعيش يا ريس».

أضف تعليق

سيناء.. الحدث والدلالات

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة