محافظ أسوان: بدء صرف تعويضات لـ82 حالة من متضررى السيول

محافظ أسوان: بدء صرف تعويضات لـ82 حالة من متضررى السيولصورة أرشيفية

محافظات22-1-2022 | 16:04

أحمد محمد

أكد أشرف عطية محافظ أسوان على أنه تم البدء في صرف التعويضات لـ 82 حالة بمنطقة عزبة الفرن الواقعة بمخر طبيعي للسيول بعزب كيما شرق مدينة أسوان؛ منها تعويضات سكنية بمساكن متضرري السيول بحي السلام؛ وأخرى تعويضات مالية تتراوح ما بين 120 ألف جنيه إلى 210 آلاف جنيه للحالة حيث تم إزالة 50 منزل بمخر السيول بعزبة الفرن للحالات المستحقة للتعويضات لضمان عدم عودتهم مرة أخرى.


وقال المحافظ - في تصريحات له اليوم /السبت/ - أن تعويضات هذه الحالات يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى؛ على الرغم من أن هذه الحالات أقاموا منازلهم على أراضى أملاك الدولة دون تقنينها وذلك بهدف الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم الخاصة من التعرض لأي أضرار .
وأشار المحافظ إلى أنه جاري استيفاء مستندات التعويضات والتواصل مع 32 حالة أخرى بعزبة الفرن حيث يتم توفير مسكن بديل أو صرف تعويض مالي بحد أدنى 120 ألف جنيه للمنزل الذي يضم غرفة وصالة؛ ثم يتم إضافة 30 ألف جنيه لكل غرفة زيادة ليصل الحد الأقصى إلى 210 آلاف جنيه لـ 4 غرف وصالة وذلك بالتنسيق مع صندوق التنمية الحضرية التابع لرئاسة مجلس الوزراء برئاسة الدكتور خالد صديق .


وكشف محافظ أسوان عن أنه بالتوازي جاريي إنهاء إجراءات صرف التعويضات لـ 30 حالة مماثلة بمنطقة الناصرية لوقوعها ضمن المناطق العشوائية ذات الخطورة من الدرجة الأولى أيضاً حيث سيتم تطبيق نفس آلية صرف التعويضات السكنية والمالية عليهم بعد قيام مديرية المساحة بإنهاء إجراءات الحصر والرفع المساحي مؤكداً أنه تم بدء أعمال لجان التفاوض بإشراف من محمد البنا السكرتير العام المساعد ووحدة تطوير العشوائيات لإخلاء المواطنين المتضررين داخل منطقة الصحابي العشوائية بعد الوقوف على رغباتهم سواء كان صرف التعويضات مالياً بنفس الضوابط أو بتخصيص وحدات سكنية في 3 عمارات التي تم إنشاؤها بإجمالي 144 وحدة سكنية كاملة المرافق والتشطيب بتمويل من صندوق التنمية الحضرية؛ وخاصة أن تطوير منطقة الصحابي العشوائية سيستفيد منه 853 أسرة تم تعويض 337 أسرة في المرحلة الأولى؛ في حين متبقي 516 أسرة سيتم تعويضهم دون الإضرار بمصالح الأهالي والمجتمع معاً تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسي.

أضف تعليق

سيناء.. الحدث والدلالات

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة