ضبط موظفين - أرشيفية
الإسماعيلية – أحمد حمدي
تمكنت السلطات الأمنية في الإسماعيلية، اليوم _ الخميس _ من ضبط موظفين بإدارة المرور و منتدبين من المحافظة، بتهمة تزوير تراخيص سيارات مقطورة مقابل الحصول على رشوة مالية من أصحابها.
و تلقى اللواء محمد على حسين، مدير أمن الإسماعيلية،  إخطارا من العميد أحمد عبدالعزيز مدير إدارة البحث الجنائى؛ يفيد بورود معلومات للرائد عادل الجزار رئيس مباحث إدارة مرور الإسماعيلية، مفادها قيام كل من “محمد.ح. ع” مهندس كمبيوتر (إدخال بيانات) بقسم الحاسب الآلى بإدارة المرور منتدب من المحافظة ومقيم شارع العشرينى ــ دائرة قسم ثان و”هانى. ش.ع” كاتب بقسم تراخيص النقل بالإدارة منتدب من المحافظة مقيم دائرة قسم ثان بالاشتراك مع آخرين  بتسهيل إجراءات تراخيص سيارات نقل بشهادات بيانات وعقود يشتبه في كونها مزورة  مقابل مبالغ مالية تحصلوا عليها.
و على الفور تم ضبط المتهمين وبحوزة الأول مبلغ مالى قدره 1100 جنيه والثانى 1000 جنيه وإيصال إيداع مبلغ  10 آلاف جنيه، باسم زوجته المدعوة “عزة.ا.ع”.
و بمراجعة البيانات والتراخيص السابقة وجد 7 ملفات تراخيص خاصة بمقطورات، تبين أنها تم ترخيصهم في خلال شهر أبريل 2018 (تم التحفظ عليهما).
و بمناقشة الأول أقر بما ورد بالتحريات وإشتراكه مع المتهم الثانى و آخرين؛  لترخيص تلك المقطورات بسندات و شهادات بيانات مزورة، مقابل الحصول على مبالغ مالية قيمة ، معترفا بأن المبلغ المالى المضبوط حوزته جزء من متحصلات ما حصل عليه من مقابل مادى في التراخيص تلك المركبات.
كما أقر الثانى بذلك و إشتراكه مع الأول وآخرين في ترخيص تلك المركبات مع علمه بكون شهادات البيانات مزورة، ذلك عقب تحصله على مبالغ مالية، وأن المبلغ المالى المضبوط حوزته جزء من متحصلات مبالغ مالية تحصل عليها مقابل ما قام به من أعمال مخالفة للقانون وكذلك إيصال الإيداع.
تم التحفظ المتهمين والمضبوطات، وتحرير محضر اللازم وجار العرض على النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

اترك تعليق