دار المعارف :محمد ربيع

أشاد النائب محمد الرشيدي عضو مجلس الشيوخ، والقيادي بحزب الشعب الجمهوري، أن الزيارة التي قام بها الرئيس عبدالفتاح السيسي لدولة السودان توضح مدى العلاقات القوية بين البلدين فضلا عن أنها تظهر قوة العلاقات التاريخية وحرص مصر لتقديم جميع أنواع الدعم لتحقيق الأمن والاستقرار للشعب السودانى.

واعتبر الرشيدي في بيان له اليوم، أن زيارة الرئيس هى رسالة واضحة لكل من تسول له نفسه العبث بأمن مصر القومي، مشيرا إلى أن هذه الزيارة سيكون لها آثارها الايجابية والكبيرة على دعم العلاقات المصرية السودانية في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية وغيرها .

وأعرب عضو مجلس الشيوخ، عن سعادته باتفاقيات التعاون المصرى السودانى في مختلف المجالات الصناعية والتجارية وغيرها، موضحا أن العلاقات بين شعبى وادى النيل تضرب بجذورها على مر التاريخ، وأن دولة السودان تعتبر عمق استراتيجي لمصر، وهي جزء منها، قائلا “ما يهدد الأمن القومي السوداني يهدد بالتباعية الأمن القومي المصري”.

وأكد النائب، أن نمو ورخاء بلد سوا مصر أو السودان يصب في مصلحة البلد الآخر، والبلدان يربطهما ارتباط روحي ومكاني، وما يهدد الأمن المائي السوداني يمثل تهديدًا للأمن المائي المصري.

اترك تعليق