الخارجية: ثورة 30 يونيو علامة فارقة في تاريخ وهوية الدولة المصرية

الخارجية: ثورة 30 يونيو علامة فارقة في تاريخ وهوية الدولة المصريةوزارة الخارجية

مصر30-6-2022 | 18:15

محمد وديع

وصف الوزير المفوض مدير شئون الفرانكوفونية بوزارة الخارجية خالد عارف، ثورة 30 يونيو بـ"العلامة الفارقة في تاريخ مصر وهويتها ودورها على الساحة الإقليمية والدولية"، بعدما أنهت حكم جماعة الإخوان وما واكبه ذلك من حالة فوضى وعدم الاستقرار.

وقال عارف - خلال حفل تخريج الدفعة الأولى من شباب الدبلوماسيين الفرانكفون والتى شارك في فعالياتها 84 دبلوماسيا من 34 دولة عضو بالمنظمة الدولية للفرانكفونية، تزامنا مع الذكرى التاسعة ل ثورة 30 يونيو - إن مصر حققت تقدما كبيرا خلال السنوات الماضية على الصعيد الاقتصادي والأمني وفي مكافحة الارهاب، وتنفذ منذ 2014 خطة طموحة لإقامة العشرات من المدن الصناعية والمناطق الاقتصادية والاستثمارية المختلفة، كما افتتحت قناة السويس الجديدة في 2016 ما زاد من إمكانات هذا المرفق الملاحي الحيوي والعالمي.

من ناحية أخرى، أشار عارف إلى اعتزاز مصر باستضافة الطلبة الوافدين من البلدان الفرنكوفونية بجامعة سنجور الكائنة في مدينة الإسكندرية التاريخية ومنارتها التي تعد من عجائب الدنيا السبع.

ونوه إلى الأهمية التي توليها الدولة لدور هذا الصرح الجامعي كواحد من المؤسسات الرئيسية الأربعة المعنية بالفرنكوفونية والذي سيتم افتتاح مقر جديد له قريبا بمدينة برج العرب.

يذكر أن الجامعة الدولية الناطقة بالفرنسية للتنمية الإفريقية أو جامعة سنجور افتتحت رسميا عام 1990 بالإسكندرية بموجب اتفاقية بين الحكومة المصرية والمنظمة الدولة للناطقين بالفرنسية بهدف خدمة قضايا التنمية في إفريقيا وتدريب الكوادر الإفريقية.

وسُميت بهذا الاسم نسبة إلى الأديب والرئيس السنغالي الأسبق ليوبولد سنجور.

أضف تعليق

«المركزي» في مواجهة التحديات

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان المعهد العالي