الكرملين عن مبادرة ماسك للتسوية السلمية: حرمت الكثيرين من النوم

الكرملين عن مبادرة ماسك للتسوية السلمية: حرمت الكثيرين من النومالكرملين

عرب وعالم4-10-2022 | 15:45

داليا كامل

علق دميترى بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية، على مبادرة رجل الأعمال الأمريكى، إيلون ماسك، بشأن التسوية فى أوكرانيا، مشيرا إلى أنها حرمت الكثيرين من النوم.
وقال بيسكوف فى تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء "فى الواقع، إنه أمر إيجابى للغاية أن يبحث رجل مثل إيلون ماسك عن طريقة سلمية للخروج من الوضع".
وأضاف أن روسيا منذ البداية "كانت مع أن تتحقق شروطها من خلال المفاوضات"، لافتا إلى أنه على عكس العديد من الدبلوماسيين المحترفين، فإن إيلون ماسك "لا يزال يحاول البحث عن سبل لتحقيق السلام"، بينما تحقيق السلام دون الوفاء بشروط روسيا أمر مستحيل.
وأشار المتحدث باسم الرئاسة الروسية إلى أن "العديد من الأفكار تستحق الاهتمام هناك. أما بالنسبة لإجراء الاستفتاءات، فقد أعرب السكان بالفعل عن رأيهم. ولا يمكن أن يكون هناك أى شىء آخر هنا.. لكن، أكرر مرة أخرى، الواقعة نفسها إيجابية للغاية".؟
وشدد بيسكوف على أن "هؤلاء الناس يحاولون التفكير بشكل منطقى فيما يمكن فعله للتحرك فى اتجاه سلمى". وأشار فى الوقت نفسه إلى أن هذه الأفكار "تنقسم إلى قرارات" مثل قرار رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكى بشأن استحالة مواصلة أى مفاوضات مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين.
وتابع المتحدث باسم الكرملين قائلا: "بالطبع، لاحظنا أن مبادرة ماسك هذه حرمت من النوم الكثيرين فى أوروبا، والعديدين فى أوكرانيا وبولندا، وما إلى ذلك، فى جمهوريات البلطيق. وبالدرجة الأولى، حرمت من النوم الروبوتات التى لعبت دورا نشطًا فى التصويت".
وكان رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكى قد وقع فى وقت سابق مرسوما بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن القومى والدفاع الأوكرانى بشأن استحالة إجراء مفاوضات مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين.
وكتب ماسك يوم الإثنين، أنه يشك فى إمكانية انتصار أوكرانيا فى حالة اندلاع حرب شاملة مع روسيا، ودعا الطرفين إلى السلام. كما قدم رؤيته لتسوية الصراع فى أوكرانيا، وهى تدعو إلى "التصويت المكرر فى المناطق التى تم ضمها، تحت إشراف الأمم المتحدة، وإبقاء شبه جزيرة القرم جزءا رسميا من روسيا، وضمانات بإمداد شبه جزيرة القرم بالمياه، ووضع دولة محايدة لأوكرانيا.
وردا على منشورات رجل الأعمال الأمريكى، أطلق فلاديمير زيلينسكى استطلاعا بين المستخدمين، سأل فيه، أى إيلون ماسك تحبونه أكثر، "ماسك الذى يدعم أوكرانيا أم ماسك الذى يدعم روسيا". وانتقد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعى المؤيدون ل أوكرانيا ماسك، وكتبوا له شتائم بالأوكرانية.

أضف تعليق

الأوراق الملوَّثة في ملف تفكيك الدول «2»

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة