وزيرة التضامن الاجتماعي: نواجه الفقر من منظور متعدد الأبعاد

وزيرة التضامن الاجتماعي: نواجه الفقر من منظور متعدد الأبعادوزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج

مصر4-10-2022 | 16:02

سارة الجمل

قالت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، إن الوزارة تواجه الفقر من منظور متعدد الأبعاد وتهتم ب الصحة والتعليم والتغذية والبيئة والثقافة والعمل وجودة الحياة، كما أنها تولي أهمية خاصة بالأسر الأولى بالرعاية بالشراكة مع المؤسسات الحكومية والأهلية حتى تفي لهذه الأسر وبصفة خاصة الأطفال بحقوقهم المتكاملة، عملا بسياسة الدولة التي تتبع نهج الاستثمار في البشر وليس فقط في الحجر، وتؤمن إيمانًا شديدًا بقيمة الإنسان وبحرمة سلامة جسده.

جاء ذلك خلال حضور الوزيرة وضع حجر أساس مستشفى البامبينو جيزو للأمومة والطفولة التابعة لمؤسسة الأخوة الإنسانية للخدمات، وذلك بحضور وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، ومحافظ دمياط الدكتورة منال عوض، والسفير الإيطالي بالقاهرة ميشيلي كاورني، ومستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية الدكتور أسامة الأزهري، ورئيس شركة العاصمة الإدارية المهندس خالد عباس، ورئيس مؤسسة "ديهاد" للأعمال الإنسانية المستدامة بالإمارات السفير عبد السلام المدني، ولفيف من رجال الدين الإسلامي والمسيحي والشخصيات العامة.

وعبرت وزيرة التضامن الاجتماعي عن تقديرها لنشاط جمعية الأخوة الإنسانية للخدمات، كعضو فاعل جديد تحت مظلة العمل الأهلي الذي يهدف لتوفير الخدمات الصحية والاجتماعية للأسرة والطفولة في مصر.

وأثنت القباج على شراكة وزارة التضامن الاجتماعي مع وزارة الصحة والسكان شركاء في هذا العمل، ضمن برامج مشتركة كثيرة من أجل تحسين جودة حياة المجتمعات المحلية، وكفالة الحقوق المتكاملة الصحية والاجتماعية، خاصة أن المجتمع المدني الذي تدعمه الوزارة بكل قوة، يساهم في توفير الخدمات الصحية ليحدث التكامل بين الجهات الحكومية والأهلية في الوفاء بالخدمات الصحية في كافة المجتمعات.

وأعلنت القباج عن إشارة البدء في وضع حجر الأساس لمشروع مستشفى البامبينو جيزو للأمومة والطفولة، بالإضافة إلى إعلان مشروع دار واحة الرحمة للأيتام، والتي استوحت اسمها من الهدية القيمة التي قدمها البابا فرنسيس لهذا المشروع وهي نسخة طبق الأصل من تمثال الرحمة للفنان العالمي مايكل أنجلو.
وقالت إن وزارة التضامن الاجتماعي تتبني مفهوم الحقوق المتكاملة للأطفال وأسرهم، وتبذل قصارى الجهود لتعزيز صحة الطفل والمرأة وبصفة خاصة في فترة الألف يوم الأولي من حياة الأطفال وفي مرحلة الطفولة المبكرة ومن هم أولي بالرعاية، ويرجع ذلك لإيمانها الشديد أن مفتاح التنمية المستدامة يبدأ من مرحلة الطفولة المبكرة، كما يتم تعظيم جهود التنمية من خلال تحسين صحة الأمهات والحرص على تعليمهم ورصد جودة حياتهم.

ووجهت وزيرة التضامن الاجتماعي تحية شكر وتقدير للسيد رئيس الجمهورية الذي وعد وصدق ونفذ تخصيص قطعة أرض للمستشفى بالعاصمة الإدارية مساحتها 25 ألف متر لهذا المشروع، وهو ما يعبر عن اهتمام سيادته بصحة الأطفال وحقهم في الحياة الكريمة.

وأبدت القباج سعادتها بوضع حجر الأساس لمستشفى البامبينو جيزو للأمومة والطفولة بالتعاون مع المستشفى الأم التابعة للفاتيكان، خاصة أن هذه المستشفى واحدة من المراكز القليلة التي تجري جميع أنواع زراعة الأعضاء والخلايا والأشعة للأطفال، كما يضم مركزًا للأبحاث.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن أنّ عام 2022 هو عام المجتمع المدني في ظلّ إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، التي تساهم في تعظيم الشراكة بين مؤسسات الدولة مع المجتمع المدني في أكثر من موضع، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تعمل على تطوير خدماتها على مستوى الجمهورية، بالتعاون والشراكة مع القطاع الأهلي والخاص من أجل خدمة الأسرة والطفل.

أضف تعليق

الأوراق الملوَّثة في ملف تفكيك الدول «2»

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين