آخر كلام

آخر  كلاممحسن حسنين

الرأى29-7-2023 | 08:58

الحكاية مش حكاية دولار دى حكاية التجار الفجار..!!

بدليل إن الدولار انخفض، لكن الأسعار مازالت تناطح عنان السماء.. وهو ما يؤكد ما سبق و قلته مرارًا وتكرارًا إن ارتفاع الأسعار هو نتيجة الاحتكارات وتغول التجار الفجار اللى بيولعوها نار وعايزين عيشتنا مرار.. منهم لله!!

الكورة تحولت من الساحرة المستديرة إلى الساحرة الشريرة..!

فالتحفيل اللى شغال عمّال على بطّال بعد هزيمة الزمالك بالأربعة من النادي الأهلى لا يبشر بأى خير؛ لأنه يبث روح الكراهية والبغضاء بين أبناء الشعب الواحد مما يشكل خطرًا داهمًا على الأمن والسلم الاجتماعي..!

يا جماعة دا ماتش لا راح ولا جه.. يعنى لا الزمالك أصيب بنكسة ولا الأهلى فتح عكا..!!

أمال لو كانت كورة بجد كنتم عملتوا إيه..؟!!

مش عارف على أى أساس بيطالب البعض ببيع المؤسسات الصحفية القومية..؟!!

نعم مؤسساتنا القومية فى أزمة الآن بسبب الديون التى تراكمت عليها بسبب الأخطاء القاتلة لأشخاص تولوا إدارتها فى غفلة من الزمن.. لكن ذلك ليس مبررًا أبدًا لبيعها بالمزاد العلنى لمن يدفع أكثر.

الحل فى الإصلاح وتصحيح مسار الصحف القومية فالبيع ليس حلا..

وإذا كنتو نسيتو اللى جرى هاتوا الدفاتر تنقرا.. دفاتر بيع الحديد والصلب والقومية للأسمنت والنقل البحرى وغيرها وغيرها.. استقيموا يرحمكم الله.

والله تجربة فنية جميلة تلك التى تخوضها فرقة الفنان المغربى الشاب أمين بودشار..

ففرقته تعزف الأغانى المصرية والعربية لأم كلثوم و فيروز وعبد الحليم حافظ ونجاة وسيد مكاوى وغيرهم بدون مطرب.. والجمهور المغربى هو وحده الذى يغنى فى حالة فرح وانسجام وبهجة نادرة الحدوث.

ليه مانطبقش التجربة دى فى مصر حتى يستمتع شبابنا ويغنوا معا وفى صوت واحد أغانى الزمن الجميل..؟!

وبكدا نضرب 3 عصافير بحجر واحد.. نشيع البهجة والانبساط بين شبابنا ونربطهم بماضيهم الرائع.. زمن الفن الجميل.. وفوق كل ده وده.. نقضى على التلوث السمعى والبصرى اللى مغرق الساحة الفنية.

بالمناسبة.. إيه الأشكال الضالة اللى بيجيبوها من الخارج علشان يعملوا حفلات و"يغنوا علينا".. هى ناقصة تلوث..؟!!

كفاية علينا التلوث اللى عامله هامووش وفاشوش ووزة مطرية، اللى مش طرية، وشطة وكزبرة وحمو وعمو اللى شايل همو.. والمدفعجية والمهلباتية وبتوع المهلبية.. دول لوحديهم يلوثوا بلد بحالها وضواحيها.. وعلى المقيمين خارجها مراعاة فروق التوقيت..!!

أضف تعليق