فى بداية العام الدراسى.. كيف تحقق أقصى استفادة لك ولطفلك

فى بداية العام الدراسى.. كيف تحقق أقصى استفادة لك ولطفلكصورة أرشيفية

منوعات26-9-2023 | 21:25

كيف تحقق أقصى استفادة من بدء المدرسة لك ولطفلك، هذا السؤال يجيب عليه الاستشارى الأسرى والتربوى محمد إبراهيم، فى البدايه يقول: المدرسة تصنع روتينًا لليوم، هذه من أقوى المزايا التي يمكنك استغلالها ولتحقيق ذلك: يجب الاستيقاظ مبكرا قبل موعد المدرسة بساعة، ولا تقترب من أي شيء يخص طفلك فقط تناول مشروبك الصباحي واشرب كثيرا من الماء فهي مسئولة عن توزيع الأكسيجين في جسدك ومن ثم تحقيق إفاقة سريعة، ولا تنسى فيتاميناتك إن كنت تتناول أحدها.

شاهد السماء في بكورها وانصت للصمت واستيقاظ الكون فها أنت تستيقظ معه..

هذه الدقائق قد لا يُسمح لك بالحصول عليها مرة ثانية خلال اليوم..

ويتابع، ابدأ في إعداد إفطارك وإفطار طفلك، وإفطاره الثاني في المدرسة (علبة الطعام) واتركه جاهزا، اذهب لإيقاظ طفلك بهدوء، مرة باللمس (قبله على جبينه) ومرة بالصوت (بنطق اسمه بصوت منخفض)، انتظر 30 ثانية ثم كرر الأمر، سيستيقظ طفلك بهدوء على غير العادة طالما حصل على قسط مريح من النوم، حضن الصباح إجباري، اخبره أنك سعيد بوجوده في حياتك وليخبرك بمشاعره أيضًا، فكلام الحب الصباحي يصنع يومًا سعيدًا.

وأضاف الاستشاري، ابدأ معًا في تناول الإفطار ولا تتركه يفطر بمفرده، والحقيبة تكون مُعدة منذ أمس، جهزها وودعه لطريقه إلى المدرسة، عد للمنزل ولا تبدأ بعد في دورة التنظيف، احصل على قسط من الهدوء، ابتعد عن الهاتف واقرأ بعض السطور من كتاب أو رواية، الآن عقلك يصل لدرجة إفاقته القصوى كما أنك تدخل في أحداث الكتاب مما يهون عليك الأعمال الروتينية اليومية.

وابدأ في تنظيف منزلك فيما لا يزيد عن ساعة، وحدد نوع طعام الغذاء لتعرف المطلوب منك.

وإن كنت تذهب للعمل، فابدأ طريقك وإن كنت ستقضي اليوم في المنزل، فأمامك 5 ساعات على الأقل من الهدوء يمكن توزيع الوقت فيها على:

العملْ فيما لا يزيد عن نصف الوقت، اهتم بجسدك واعطه عناية فائقة، أعد له الحيوية يُعد لك انتعاشك، تعلم شيئا جديدا إما قراءة وإما دورة تدريبية مرئية، طور نفسك كي لا تمت، اسمع قليلا مما تُحب من الراديو أو شيخك المفضل أو موسيقاك المفضلة وأغمض عينيك وأنت تتناول مشروبك الثاني وعش لحظات من الحياة.

الآن كن مستعدا للنصف الثاني من اليوم، وتلقي طفلك بالأحضان والفرحة وإعداد طعام الغذاء ولا تنس إعطاءه وجبة خفيفة حتى يحين موعد الغذاء وأثناء التحضير تجاذب معه أطراف الحديث واعرف أخبار يومه مع المعلمين والزملاء.

لا تقم بإعداد الطعام وهو في المدرسة، فوقت الطعام جيد للدردشة كما أن وقت الصباح لك فاغتنمه.

وأشار الاستشاري إلى أن إنجازك حتى هذا الوقت فقط:
أديت عملت.
اهتممت بجسدك.
طورت عقلك بمعلومات جديدة.
حَنوت على روحك بفترات تأمل وإغراق في الجمال.
أحببت أسرتك.
نظفت بيتك.

كرر هذا كل يوم لكن اكسر الروتين مرة في الأسبوع.

هذا نصف يوم كامل فيه من العمل والإنجاز ما قد لا نقوم به في يومين كاملين، وهذا بسبب الروتين الثابت الذي تحققه المدرسة والاستيقاظ المبكر.

ولا تنس أن يستعد طفلُك للنوم في ال 7 أو ال 8 مساء ليحصل على فترة نوم مريحة.

أضف تعليق

إعلان آراك 2