معرضا بالثقافي الفرنسي يسجل صمود المرأة ضد العنف في العالم

معرضا بالثقافي الفرنسي يسجل صمود المرأة ضد العنف في العالممعرضا بالثقافي الفرنسي يسجل صمود المرأة ضد العنف في العالم

ثقافة وفنون2-2-2024 | 03:28


أطلقت مؤسسة الصحافة العالمية بالمركز الثقافي الفرنسي بالإسكندرية معرضها الأول ضمن اسبوع الإسكندرية للتصوير الذي جاء بالتعاون مع كلا من وزارة السياحة والآثار والسفارة الأمريكية بالقاهرة و سفارة هولندا ب مصر بمشاركة ١٧ مصور عالمي

وقد صرحت مروة أبو ليلة، المؤسسة والمديرة التنفيذية لمؤسسة فوتوبيا و "أسبوع إسكندرية للتصوير" انه وضعت مصر على الخريطة الثقافية العالمية بالإعلان عن موعد معرضها الجديد الذي تقيمه تحت عنوان "صمود- قصص نساء يلهمن التغيير" بالمعهد الفرنسي بالإسكندرية ضمن فعاليات "أسبوع الإسكندرية للتصوير" في الفترة من 1 إلى 10 فبراير، وتنظمه فوتوبيا، الذي يقام بالتعاون مع سفارة هولندا ب مصر و يستمر حتي يوم 21 فبراير ويضم المعرض مجموعة من القصص المميزة الحائزة على جوائز في مسابقة الصور الصحفية العالمية للصورة من عام 2000 إلى 2021، والتي تسلط الضوء على صمود وتحديات النساء والفتيات في المجتمعات في جميع أنحاء العالم،
فيما أشارت المؤسسة " في بيان صادر لها على أنه بالرغم من أن النساء مثلن 26.1% فقط من أصل حوالي 35،500 مقعد في البرلمان، و22.6% فقط من أكثر من 3400 وزيرًا، و27% من جميع المناصب الإدارية خلال عام 2021، إلا أن العنف ضد النساء مازال سائدا بشكل خطير كمسائل الصحة والحماية العالمية، ويُقدر أن واحدة من كل ثلاث نساء ستواجه العنف الجسدي أو الجنسي خلال حياتها، كما تواجه النساء حول العالم أيضا فكرة عدم المساواة المتجذر بعمق في المجتمعات ومازلن غير ممثلا بشكل كاف في المناصب السياسية والإقتصادية، لذلك فالمساواة والعدالة القائمة على نوع الجنس هي حقوق أساسية للإنسان ووجودهما حاسما في دعم المجتمعات".

ولفت البيان الي انه يعبر المعرض عن التزام هولندا تجاه حقوق المرأة والعدالة والمساواة ا، حيث تقدم أصوات متعددة وتحديدا من خلال سبعة عشر مصورًا من ثلاثة عشر جنسية مختلفة رؤى حول قضايا تشمل التمييز الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي، والحقوق الإنجابية، وحق تكافؤ الفرص، وتستكشف المجموعة المختارة عددا من القصص عن كيفية تطور قضايا المرأة والنوع الاجتماعي في القرن الواحد والعشرين، وكيف تطور التصوير الصحفي في تقديم هذه القضايا،

يذكر أنه يشارك في المعرض عدد من المصورين المميزين عالميا منهم المصور الكندي فينبار أورايلي والمصرية هبة خميس ومن فايتنام المصور مايكا إيلان والاسبانية كاتالينا مارتن تشيكو، الأرجنتيني بابلو توسكو، والبريطانية أوليفيا هاريس، والامريكي تيريل جروجينز، وجوناثان باشمان، والاسترالي دانيال بيريهولاك، والنيوزيلندي روبن هاموند، والروسية ديانا ماركوسيان، والدانماركي جان غراروب، والسويدي ماغنوس وينمان، والايطالي فولفيو بوجاني، والذين سيتم تسليط الضوء على أعمالهم في هذا المعرض.

والمعروف أن مؤسسة الصحافة العالمية للصورة هي منظمة إبداعية مستقلة غير ربحية، مقرها أمستردام، هولندا، . وتعد مؤسسة الصحافة العالمية للصورة بمثابة منصة عالمية تربط بين المصورين الصحفيين، مصوريين الوثائقيات والجمهور في جميع أنحاء العالم من خلال سرد جدير بالثقة، وتأسست في عام 1955 عندما نظم مجموعة من المصورين الهولنديين مسابقة "الصحافة العالمية للصورة" لعرض أعمالهم على جمهور دولي. منذ ذلك الحين، توسعت مهمة المؤسسة، ونمت مسابقاتها لتصبح واحدة من أبرز المسابقات في العالم، حيث تمنح الجوائز لأفضل الأعمال في مجال التصوير الصحفي والتصوير الوثائقي.

أضف تعليق

خلخلة الشعوب و تفكيك الدول

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان آراك 2