خالد الجندي: لما تبقى مش قادر تحدد الخير من الشر تفوض أمرك لله

خالد الجندي: لما تبقى مش قادر تحدد الخير من الشر تفوض أمرك للهالشيخ خالد الجندي

الدين والحياة29-5-2024 | 02:24

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن الأمور ليست بظواهرها وهناك أمور في الباطن لا يعلمها إلا الله ومن هنا نشأ ما يسمى بـ"التفويض" وهذا ما قاله مؤمن آل فرعون وذكره القرآن الكريم، واستشهد بقوله: "وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ".

وأوضح عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، في تصريحات تليفزيونية، أن التفويض يكون مقصوده فيما لا فهم فيه والتوكيل يكون مقصوده فيما الفهم فيه، قائلا: التوكل على الله فيما تستطيع تمييزه وفهمه وعارف المصلحة إنما أفوض أمري إلى الله لما تبقى مش قادر تحدد الخير من الشر.

وأضاف خالد الجندي، أن التفويض مثلا يكون زي تفويض البنت لأبوها في الزواج باعتباره أن الأب يعرف من يصلح ومن لا يصلح، مؤكدا أن التفويض هو كمال التسليم لله سبحانه وتعالى وكلنا محتاجين نفوض أمورنا لله.

وفي وقت سابق، استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السفير أحمد عبد اللطيف، مدير مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام؛ لبحث سُبُل تعزيز دور الأزهر في إفريقيا، وتعزيز التعاون بين مرصد الأزهر و مركز القاهرة لتسوية النزاعات للوقاية من التطرف والإرهاب.

وقال فضيلة الإمام الأكبر، إنَّ الأزهر يسعى إلى استيعاب كل الطلاب الوافدين من مختلف أنحاء العالم، وبخاصة من إفريقيا من خلال المنح الدراسية التي يقدمها الأزهر لكل الدول في مختلف المراحل التعليمية، إضافةً إلى سعي الأزهر إلى افتتاح مراكز لتعليم اللغة العربية، لنشر لغة القرآن الكريم وتعليمها لأبناء المسلمين في كل الدول الإفريقية، ونشر القيم والمبادئ التي تحصِّن النشء والشباب من الوقوع في براثن الفكر المتطرف.

أضف تعليق

مَن صنع بُعبع الثانوية العامة ؟!

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2