هل يجوز صيام عاشوراء منفردا؟.. الإفتاء توضح

هل يجوز صيام عاشوراء منفردا؟.. الإفتاء توضحعاشوراء

الدين والحياة10-7-2024 | 04:07

مع بدء العام الهجري الجديد يبدأ العد التنازلي لصيام يومي تاسوعاء وعاشوراء من شهر المحرم ، و يتسائل الناس عن يوم عاشوراء حتى يتسنى لهم صيام هذا اليوم كما أوصى النبي صلى الله عليه وسلم لما له من فضل عظيم عند الله عز وجل.

وفى هذا الصدد قالت دار الإفتاء: إن يوم صالح يستحب صيامه؛ لما روى البخاري عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنّه قال: (قَدِمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: ما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ)

وأكدت الإفتاء أن صيام يوم عاشوراء منفردا جائز وصحيح ويؤجر صاحبه ولكن يفضل صيام يوم تاسوعاء معه لمخالفة اليهود كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " وإن عشت لقابل لأصومن التاسع والعاشر " .

وعن فضل صيام تاسوعاء وعاشوراء أوضحت الإفتاء في عدّة أحاديث، منها ما يأتي: صيام يوم عاشوراء يكفل تكفير ذنوب سنة كاملة سابقة وهذا من عظيم فضل الله -تعالى- وكرمه على عباده، روى مسلم عن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: (وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ).روى البخاري عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنّه قال: (ما رَأَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَومٍ فَضَّلَهُ علَى غيرِهِ إلَّا هذا اليَومَ، يَومَ عَاشُورَاءَ، وهذا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ)، وقوله: (يَتَحَرَّى)؛ أي أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- كان شديد الاهتمام بصيام الأيام المستحب صيامها بعد رمضان، ومنها يوم عاشوراء.

أضف تعليق

عُمان الخير والسلام تسقط خفافيش الظلام

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة

تسوق مع جوميا
إعلان آراك 2