«اثنين علي واحد حرام».. مشاجرة أطفال تنتهي بجثة في الفيوم

مشاجرة أطفال - أرشيفية

حوادث وقضايا10-6-2021 | 17:50

محمد عفيفى

في قرية الخلطة التابعة لمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم ، حيث يواصل الأطفال لعبهم أسفل منازلهم كعادتهم اليومية، إذ يحدث مشاجرة بين شقيقين وعمهما ، ليتطور الأمر بقيام أحد الشقيقين بطعن عمه بسلاح أبيض "مطواة" ما أودى بحياته، لتكرار الخلافات بينهم أكثر من مرة، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى أبشواي المركزي .

تلقي اللواء رمزي المزين، مساعد وزير الداخلية، مديرأمن الفيوم، إخطارا من الرائد إسلام الصاوي، رئيس مباحث مركز شرطة يوسف الصديق، مفاده نشوب مشاجرة بين شقيقين بقرية الخلطة التابعة لمركز يوسف الصديق، بسبب خلاف بين شقيقين يقطنان بمنزل واحد بطابقين أعلى بعضهما البعض، بسبب لهو الأطفال، وقام أحدهما بطعن عمه بسلاح أبيض "مطواه" 3 طعنات أودت بحياته.

ودلت التحريات التى أجراها الرائد إسلام الصاوي، رئيس مباجث مركز يوسف الصديق، أن المشاجرة نشبت بين شقيقين يدعا "عبدالله م" بالعقد الخامس من عمره "مدرس"، وشقيقه "مصطفى م" صاحب مقهى"، وبالعقد الرابع من عمره، مقيمين بمنزل واحد مكون من دورين بقرية الخلطة التابعة لمركز يوسف الصديق، وعقب المشاجرة تدخل "محمد" 19 عاما، طالب جامعي "نجل المدرس" وقام بطعن عمه بـ"ثلاث طعنات نافذة بمطواة" أودت بحياته.

وأكدت التحريات، أن المشاجرة نشبت مساء أمس، بسبب لهو الأطفال وتجمع الأهالى من الجيران وقاموا بأنهاء المشاجرة بينهم، وصباح اليوم الخميس، تجددت الاشتباكات وانتهت بقتل الطالب لعمه.

تم إلقاء القبض على المدرس ونجله، والأداة المستخدمة بجريمة القتل "مطواة"، وتحرر المحضر رقم 378 إداري مركز يوسف الصديق، وتم عرضهما على النيابة العامة التى تتولى التحقيقات.