البريد المصري يترأس منتدى رؤساء الإدارات البريدية الأفريقية

شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصرى

مصر11-6-2021 | 18:38

علا عبد الرشيد

ترأس الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، منتدى رؤساء الإدارات البريدية الأفريقية، تحت عنوان التحول البريدي في أفريقيا، "التحول الرقمي، الفرص والتحديات ما بعد جائحة كورونا" بمشاركة السفير بشار حسين، مدير عام المكتب الدولى للاتحاد البريدي العالمي، و يونس جبرين، السكرتير العام للاتحاد البريدى الأفريقى الشامل، وكريستيان مينينجو، ممثل مفوضية الاتحاد الافريقي وأكثر من ٧٠ عضوا من رؤساء ومندوبي الإدارات البريدية الأفريقية.

وقال الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري، إن هذا المنتدي يحمل أهمية خاصة، حيث إنه يضم كافة الخبراء الأفارقة في العمل البريدي؛ لتبادل خبراتهم الفنية؛ للوصول إلي أفضل الممارسات بشأن التحول الرقمي في كافة النواحي والمجالات البريدية، حيث تناول المنتدي عدداً من الموضوعات الهامة، منها أهمية التحول الرقمي، ودور التكنولوجيا الرقمية في إحداث تغيير جذري في طرق عمل المؤسسات البريدي لتلبية احتياجات العملاء و تطلعاتهم.

وأكد الدكتور شريف خلال كلمته علي ان التحول الرقمي أصبح أمرًا ضروريًا وعلى كافة المؤسسات البريدية ان تتحرك سريعا نحو بناء قدرتها و امتلاك أدوات التحول الرقمي لمواكبة التطور الهائل الذي تشهده الخدمات البريدية حالياً مشيراً الي أن القارة الافريقية تنمو بوتيره سريعة، وعلي المؤسسات البريدية ان تحافظ على وتيرة هذا النمو وجعله مستدامًا وشاملًا من خلال الشمول المالي والتجارة الإلكترونية والخدمات المالية الرقمية كونها ركائز رئيسية يمكن أن توفرها المنظمة البريدية الأفريقية للمجتمعات الأفريقية لتمكين المواطن الأفريقي للمضي قدما نحو ايجاد فرص عمل مناسبة ولائقة.

وأضاف أنه على الرغم من الآثار السلبية التي نتجت عن جائحة كورونا، إلا أنها أظهرت أهمية التحول الرقمي وإنه أصبح ضرورة؛ لتتمكن المنظمات البريدية من خلاله الاستجابة بشكل عملي وسريع ومبتكر، للاحتياجات المتغيرة للمجتمعات والأسواق وبرامج الحكومات و السياسات الوطنية مشيراً إلي أن الدور الوطني الذي تلعبه الادارات البريدية في خدمة مجتمعاتها، هو دور هام وحيوي ينبغي على الادارات البريدية ان تفي به لتمكين مجتمعاتنا الأفريقية من النمو والإزدهار بالإضافة إلي المساهمة في تمكين الشباب الأفريقي من صغار المصنعين والمنتجين من الوصول إلى الأسواق العالمية وإدارة أموالهم بأكثر الوسائل الحديثة والآمنة مؤكداً على أن للمواطن الأفريقي الحق في الحصول على الخدمات البريدية والمالية بسهولة وبأسعار مقبولة بالإضافة إلي أن التمويل متناهي الصغر بكافة أنواعه "الإقراض والتأمين والإدخار" وخدمات تحويل الأموال هي خدمات أساسية يجب أن تكون في متناول كل مواطن أفريقي.

وجاءت أعمال المنتدي بمشاركة واسعة من الرؤساء التنفيذيين للإدارات البريدية في بوتسوانا وبوركينا فاسو، الجزائر، أنجولا، الكاميرون، جمهورية الكونغو، غانا، ساحل العاج، كينيا، نيجريا، مدغشقر ـ المغرب ـ السنغال ، جنوب أفريقيا، السودان، تنزنيا، تونس، أوغندا، زامبيا وزمبابوي وناميبيا وأنجولا.

وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرنس ، كما قدم البريد المصري خلال اعمال المنتدي افضل الممارسات التي تم تطبيقها في مجالات الخدمات المالية الرقمية و خدمات التجارة الالكترونية و إدارة المؤسسات و مكافحة جرائم غسل الاموال و مكافحة الارهاب و الأمن السيبراني وأمن المعلومات.