جوجل تعمل على تقنية جديدة تسمى FLOC

جوجل
دار المعارف

تعتبر ملفات تعريف الارتباط عنصرًا هامًا في متصفحات الويب إذ إنها تتيح للمواقع تتبع نشاطك عند التصفح.

وتسمح هذه التقنية لأي موقع عبر الويب تزوره بمعرفة الموقع السابق الذي كنت فيه.

وتستخدم شركتا فيسبوك وجوجل، وهما شركتا الإعلان الأكثر ربحية في التاريخ، ملفات تعريف الارتباط لعرض الإعلانات عبر الويب بناءً على المعلومات التي تم جمعها. ولكن كل هذا في طريقه للتغيير.

وبدأت جوجل في شهر أبريل الماضي باختبار تقنية جديدة تسمى FLoC في متصفحها جوجل كروم الذي يستخدمه نحو 70 في المئة من مالكي الحواسيب في العالم.

وتعتبر هذه التقنية الجديدة بديلًا عن ملفات تعريف الارتباط الشائعة، ومن المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ بحلول بداية عام 2022.

وقالت متحدثة باسم جوجل في شهر مارس الماضي: إن الهدف هو جعل ملفات تعريف الارتباط تقنية قديمة مع مساعدة ناشري الويب أيضًا على تنمية أعمالهم.

وأضافت: إن العثور على هذا التوازن أمر بالغ الأهمية للحفاظ على الويب مفتوحًا ومتاحًا ومزدهرًا للجميع.

ويمكن لجوجل حظر ملفات تعريف الارتباط في متصفح كروم بسهولة نسبية لأنها تصمم وتتحكم في التعليمات البرمجية المصدرية للمتصفح.

وأرسلت الشركة نموذجها الجديد إلى مجموعة W3C، وهي المجموعة التي تضع قواعد لكيفية عمل الويب، لأخذ موافقتها.

أضف تعليق