حديقة عروس النيل ملاذ البسطاء فى العيد بمدينة فارسكور

الزوار فى الحديقة

محافظات22-7-2021 | 12:23

عبده خليل

بعيدا عن صخب الطرقات ومزامير السيارات، في حديقة الطفل داخل كازينو كروس النيل داخل مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط، كل الأطفال هنا أحرار في اللعب، فقط رقابة صامتة من المرافقين، وفرصة لبعض الأزواج، بعيدا عن روتين الحياة اليومي، وهربا من مشاكل سياسية واجتماعية لا تنتهي.

يصطحب أبناء فارسكور أطفالهم إلى حديق الطفل بكازينو عروس النيل ، أملا في اقتناص لحظات هادئة، ونسج ذكريات تبقى إرثا لهم ولأولادهم بقية حياتهم، وتعد الحديقة واحدة من أكبر 3 حدائق في محافظة دمياط.

في البداية يقول المستشار أحمد مصطفي فعص، النائب الأول لبيت الأمة، أصبحت حديقة الطفل بكازينو تروس النيل المقصد الوحيد حاليا، لأهالي مدينة فارسكور ، والقرى المجاورة.

كما تعد حديقة الطفل على كورنيش النيل بفارسكور بما تتضمنه من الألعاب الشعبية، المتنفس الوحيد للبسطاء ومحدودى الدخل الذين يلجأون إليها لإدخال السرور على أولادهم خاصة فى المناسبات والأعياد.

وفى عيد الأضحى المبارك، اكتظت الحديقة وكورنيش النيل بالمواطنين البسطاء لعدم قدرتهم على اصطحاب أولادهم إلى رأس البر أو الملاهى الموجودة بها وبحديقة دمياط الجديدة لارتفاع أسعارها، واتجه الأهالي إلي ملاهى الحديقة الشعبية والبسيطة، فضلا عن تواجد مئات الأطفال الراغبين فى الاستمتاع بالعيد، مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية.

وقال محمد الصواف أحد أبناء المدينة إن هناك مجهودا كبيرا من لجنة وفد مركز فارسكور للاتنظيم سوق عيد الأضحي بمدينة فارسكور واستقطب مئات الأطفال للعب على "المراجيح" و"النطاطة" واللعب عليها لمدة ١٥ دقيقة بقيمة 5 جنيهات، حيث شهدت ملاهى حديقة الأطفال بكازينو عروس النيل ، إقبالا كبيرًا من قبل الاطفال ، في عيد الأضحى المبارك.

وأشار صادق السندروسي مدير ملاهى الأطفال بحديقة الطفل بكازينو عروس النيل ، إلى أن الإدارة استعدت لاستقبال العيد منذ 20 يومًا، مضيفا أن هناك عمليات تحديث طرأت على الملاهى هذا العام من خلال ضم ألعاب جديدة.

وأضاف: "إن ما يميز الملاهى داخل الحديقة هذا العام هو العروض والخصومات المخفضة للعائلات والتي تصل إلى 50 %".

وأوضح: "أن الإقبال هذا العام أفضل بكثير من العامين السابقين نظرا لاستقرار الأحوال السياسية والأمنية.، حيث استمتع الأطفال بالملاهى وركوب الدرجات، وارتسمت البهجة على وجوههم".

أضف تعليق