مجمع البحوث الإسلامية يواجه التفكك الأسري

مجمع البحوث

الدين والحياة26-7-2021 | 22:26

دار المعارف

أطلق مجمع البحوث الإسلامية حملة توعية شاملة بعنوان: «وجعل بينكم مودة ورحمة» فى إطار جهود المجمع لمعالجة القضايا المجتمعية والأسرية ومواجهة المشكلات اليومية التى يمكن أن تنال من وحدة الأسرة باعتبارها أساس بناء المجتمع، خاصةً وأن هذه المشكلات تمثل تحديًا يعرقل مسيرة التنمية فى الوقت الحالي.

أوضح د. نظير عيّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية أهمية أن تقوم الأسرة المثالية على أسس اجتماعية سليمة، كما تقوم على منهج المودة والرحمة فى التعايش بين أفرادها، ولذلك فإننا نؤكد على التأسيس السليم للأسرة كما نؤكد على الخطاب المستنير الموجه إلى أفرادها.

أضاف أن الحملة يشارك فيها وعّاظ وواعظات الأزهر من مختلف مناطق الوعظ على مستوى الجمهورية وتستمر لمدة أسبوع، تستهدف هذه الحملة المحافظة على الأسرة المصرية قوية متماسكة وقادرة على التخلص من كل الأفكار التى تهدد استقرارالأسرة ، وتسلط الحملة للتركيز على الاهتمام بقضايا الأسرة وتسليط الضوء على نقاط قوتها ونبذ كل سلوكيات سلبية تنتقص من تماسكها، باعتبارها المكون الرئيسى للمجتمع وسبب قوته.

وأشار إلى أن كل الظواهر الخطيرة التى يعانى منها المجتمع فى الوقت الحالي، تأتى نتيجة التفكك الأسرى وغياب المسئولية الأسرية فى المقام الأول.

أضف تعليق