رئيس الوزراء العراقى يغادر واشنطن

مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي

عرب وعالم29-7-2021 | 09:26

دار المعارف

غادر مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي العاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم الخميس عائدا إلى بغداد بعد زيارة وصفت بـ"الناجحة" أجرى خلال مباحثات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، وعدد من المسئولين الأمريكيين حول العلاقات الثنائية.

ووقع "الكاظمي" مع الرئيس الأمريكي جو بادين، اتفاقا رسميا يقضي بانسحاب القوات الأمريكية من العراق نهاية العام الجاري 2021 بعد 18 عاما من الحرب التي شنتها الولايات المتحدة في مارس 2003 على بلاد الرافدين، وأكد بايدن أن الدور الأمريكي في العراق سيركز على المساعدة في مجال التدريب، إضافة إلى مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، والدعم الاستخباري، موضحا خلال اجتماع له مع رئيس الوزراء العراقي، إن التعاون الأمريكي لمكافحة الإرهاب سيستمر مع إنهاء الولايات المتحدة مهمتها القتالية في العراق.
وفي الوقت الراهن يوجد حوالي 2500 جندي أمريكي على أرض العراق، تتركز مهمتهم الأساسية في التصدي لتنظيم داعش الإرهابي.
وبدأت التواجد الأمريكي في العراق في مارس 2003 حيث تزرعت واشنطن بوجود أسلحة دمار شامل في العراق، وهو الأمر الذي ثبت عدم صحته فيما بعد، وتسبب الغزو الأمريكي للعراق في الإطاحة بنظام الرئيس الراحل صدام حسين، وتنامي نشاط الجماعات الإرهابية وأبرزهم تنظيمي القاعدة وداعش.

أضف تعليق