كوكب زحل يتقابل مع الشمس في سماء الأرض.. غدا

كوكب زحل
وكالات

يصل كوكب زحل إلى التقابل مع الشمس في سماء الأرض يوم غد الإثنين عند حوالي الساعة التاسعة صباحا بتوقيت السعودية (السادسة صباحا بتوقيت جرينتش)، حيث ستكون الأرض بين زحل والشمس، ووجه زحل مضاء بنسبة 100% بنور الشمس وسيكون مشاهدا طوال الليل في أحسن احواله وهو أفضل وقت لمشاهدة وتصوير زحل وأقماره.

ووفقاً للجمعية الفلكية بجدة، بعد حوالي خمس ساعات من حدوث التقابل سيكون زحل في أقرب مسافة إلى الأرض عند الساعة 02:08 بعد الظهر بتوقيت السعودية ( 11:08 صباحا بتوقيت جرينتش) وسيكون على مسافة 8.9 وحدة فلكية (1,336,706 مليون كيلومتر) ما يعني انه في الواقع ليس في مكان قريب منا في الفضاء مطلقا.

يرصد كوكب زحل فوق الأفق الجنوب الشرقي بعد غروب الشمس وبداية الليل حيث سيبدو كنقطة ذهبية للعين المجردة لمعانه (0.1+) - نفس لمعان نجم العيوق - وبالقرب منه كوكب المشتري الساطع، ويصل أعلى نقطة في السماء عند حوالي منتصف الليل وسيغرب في الجنوب الغربي مع شروق الشمس.

عند رصد زحل من خلال تلسكوب متوسط الحجم أو أكبر يمكن رؤية حلقاته وعدد من أقماره الكبيرة، وبالتزامن مع التقابل تزداد حلقات زحل سطوعًا عما هي عليه عادةً وذلك يعرف بتأثير سيليجر المعروف أيضًا بتأثير التقابل، فحلقات زحل تتكون
من كتل متجمدة تتراوح في الحجم من الغبار إلى قطع كبيرة، حيث تتسبب أشعة الشمس المبعثرة مباشرة من جسيمات الجليد في تألق نظام الحلقات أكثر من المعتاد لبضعة أيام قرب التقابل .

خلال هذا التقابل ستكون منطقة زحل القطبية الجنوبية مرئية وستميل حلقاته بمقدار 18 درجة باتجاه خط رؤيتنا من الأرض وهي أقل بكثير من أقصى ميل لها البالغ 26 درجة ، والذي كان بين 2016 و 2018، إن الظهور الرائع لزحل لن يقتصر على هذه الليلة فقط، فهو سيكون في حالة جيدة للرصد في سماء المساء في ليالي أغسطس و سبتمبر وأكتوبر ما يعني طوال فصل الصيف في النصف الشمالي للكرة الأرضية.

أضف تعليق