مميزات جديدة توجد في سلسلة هواتف ايفون 13

ايفون 13
دار المعارف

من المنتظر أن تعلن شركة أبل عن الجيل القادم من منتجاتها خلال مؤتمر افتراضي يبث من مقر الشركة في كوبيرتينو، كاليفورنيا، اليوم والذي سيشهد إطلاق سلسلة هواتف آيفون 13، وساعة أبل الجديدة، وأول تطوير لـ«آيباد ميني» وتطوير أجهزة آخرى أيضًا.

كشفت العديد من التسريبات أن المميزات الجديدة التي ستتضمنها النسخ الأربع لهاتف أيفون 13، وسط تخمينات غير مؤكدة بوجود بعض المميزات الثورية بالنسبة لهواتف الآيفون مثل التعرف على بصمة الإصبع.
أكدت التسريبات على أن الهاتف سيأتي في أربعة أحجام مختلفة، وسيكون هناك تحسينات كبيرة على الكاميرات، ومعالج تشغيل أسرع A 15، مع فتحة أصغر أعلى الهاتف التي تتضمن المستشعرات والكاميرا الأمامية، وربما قارئ بصمة الأصابع.

وستضيف آبل ميزة «Always-On Display» وهي التشغيل الدائم للشاشة، مثلما الحال في ساعتها الذكية، وذلك وفقًا لما نشرته وكالة بلومبيرج.

وهذه الخاصية ستتيح عرض التاريخ والساعة ومستوى البطارية والإشعارات على الشاشة الهاتف وهي مغلقة.

تشكيلة الهواتف التي ستتيحها آبل ستكون مشابهة تماما لهواتفها الصادرة العام الماضي 2020، وستطرح أجهزة بأحجام 5.4 انش، و6.1 انش و6.7 انش، اثنان منهما ضمن الهواتف الرائدة، واثنين بأسعار أقل، ولن يكون هناك تغيير كبير في تصميم الهاتف، كما أن الإمكانيات لن يطرأ عليها تغيير كبير باستثناء تحسينات الكاميرا والمعالج الأسرع، مع شريحة لشبكات 5G جديدة من كوالكم، ما يساهم في زيادة عمر البطارية، هذا بجانب تصغير حجم الفتحة أعلى الشاشة.

وهناك توقعات غير مؤكدة بأن أبل ستُضمن معدل تحديث بمعيار 120 هيرتز لهاتفيها الرائدين (Iphone pro , Iphone pro MAX)، وهو ما يتيح سرعة وسلاسة أكبر في استجابة الشاشة للأوامر، إذ من المتوقع أن تستعين الشركة بالتكنولوجيا التي وضعتها في أجهزة أيباد وهي تكنولوجيا «ProMotion».

كانت هناك شائعات بأن شحن أحد الهواتف الجديدة سيعتمد فقط على الشحن اللاسلكي، لكن لن يحدث هذا الأمر هذا العام.
وستواصل آبل اعتمادها على فتحة الشاحن التقليدية «Lightning»، ولن تتحول إلى «USB-C».

كانت آبل تدرس إضافة حساس قارئ بصمة الإصبع تحت شاشات هواتف أيفون 13، بجانب بصمة الوجه الذي تعتمد عليها بصورة دائمًا، لكن بعض التسريبات أيضا تشير إلى أنها لن تفعل هذه الخاصية، وقد تتيحها في الإصدارات الجديدة.

تشير بيانات من شركة تي إف انترناشونال سيكيوريتي، أن سعات التخزين للأيفون الجديد ستبدأ بـ128 جيجا بايت، ولن تكون سعة 64 ميجابايت متاحة.

وأشارت إلى أن الجهازين الرائدين لأيفون سيتيحان سعات تصل إلى تيرابايت، والسعات المتاحة لأيفون 13 ميني وأيفون 13، هي 128 جيجا، و256 جيجا، و512 جيجا بايت، وبالنسبة لـ أيفون 13 برو، وأيفون 13 برو ماكس، فإن الساعات المتاحة، ستكون 128 جيجا، و256 جيجا، و512 جيجا، و1 تيرا.

تشير التوقعات إلى أن أجهزة أيفون الجديدة ستتيح سعات أكبر من البطاريات عن هواتف أيفون 12، مع قيام أبل بتوفير بعض مساحات مكوناتها الداخلية لاتاحة وضع بطارية أكبر.

ومن الممكن أن تمكن البطاريات الجديدة الشحن العكسي، كما تتضمن مغناطيس أقوى.

وتشير التسريبات أن هواتف أيفون 13 ستكون لديها مستشعرات أكبر من تلك الموجودة في هواتف أيفون 12 برو ماكس، بجانب مستشعر لضبط جودة واستقرار الصورة ما يحسن آلية التركيز التلقائي واستقرار الصور الملتقطة، وهناك بعض التحسينات في العدسة قائقة الاتساع في الجهازين الرائدين، وهو ما يتيح التقاط صور أفضل في الأضواء الخافتة، ويحسن من التركيز التلقائي عند التصوير.

ويذكر أن الهاتف الجديد يتضمن معالج A15 بـ 5 نانوميتر، وهو ما يضيف تحسينات وسرعة في أداء الأيفون الجديد، كما أن جودة الاتصال بشبكة الـ 5G ستتحسن بفضل الموديم الجديد من كوالكم X60، كما تشمل التحسينات أيضا شبكة الواي فاي، مع اتاحة «WiFi 6E».

أضف تعليق