عشوائية الجبلاية

مجدى راشد

الرأى18-9-2021 | 09:25

مجدى راشد

لغة التربيطات والعشوائية المقصودة تعود مرة أخرى للجبلاية..

اختيار كيروش، المدير البرتغالى الجديد للمنتخب، هدفه غلق الباب أمام المواهب التدريبية الوطنية التي يمكنها تولي المسئولية في هذا التوقيت من التصفيات..
أضاع مسئولو الاتحاد الوقت في عدم تسريح البدري مبكرًا وتم الإبقاء عليه حتى جاءت الطامة..
رغم إمكانيات البدري التدريبية المحدودة والتي يعلمها كل من في اتحاد الكرة...
كان هناك قاسم مشترك في لغة المصالح والفساد..
لهذه الأسباب تم رفض حسام حسن ليس لإمكانياته التدريبية بل لمواقفه الجادة في إظهار الفساد القابع في الجبلاية..
هذه المرحلة لا يصلح فيها استقدام مدير فني أجنبي..
للأسف تغلبت مرة أخرى لغة المصالح لإسكات اي صوت لديه وطنية وغيرة على منتخب بلده..!!
الوقت ليس في صالح المدير الفني الأجنبي..
التصفيات في مراحلها الصعبة لا قبول لأي أعذار ..
ليس هذا من قبيل التشاؤم بل هو واقع مستقبلي لحال المنتخب..
لا تسأل عن التفوق طالما لغة المصالح تفرض نفسها على الجبلاية (اتحاد الكرة)..
ولا عزاء لمسيرة المنتخب في باقي مشوار التصفيات..
العناد والمصالح عنوان لفشل قادم وحتمي لوأد حلم الجماهير المصرية.

أضف تعليق