رئيس حكومة كردستان: ماضون فى إصلاح التعليم حماية لمستقبلنا

صور أرشيفية

عرب وعالم19-9-2021 | 16:16

هبة محمد

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، اليوم الأحد، المضي قدماً في إصلاح قطاع التربية والتعليم بما يجعله يواكب التطور العصري ويحمي مستقبل أفضل للمواطنين.

وقال رئيس الحكومة في كلمة له خلال مؤتمر الجامعة الأمريكية في كوردستان – دهوك، إن قطاع التعليم له أهمية خاصة، وتعمل حكومة إقليم كردستان على إرساء دعائمه بهدف رفع المستوى التعليمي في الجامعات والمعاهد.

وبيّن أن تفشي فيروس كورونا طيلة العامين الماضيين وما أعقب ذلك من تبعات اقتصادية في العالم قاطبة، كان له أثراً سلبياً لكنه لم يقف عائقاً أمامنا وقد مضينا قدماً في مسيرة الإصلاح بالقطاعات كافة.

وأوضح أن حكومة إقليم كردستان تواصل استراتيجيتها في تنويع مصادر الدخل، وبالتالي تطوير النظام التعليمي لمواكبة التقدم الحاصل في القرن الحادي والعشرين.

وحث رئيس الحكومة، طلبة كردستان، على اكتساب المزيد من الخبرات وصقل المهارات اللازمة لدخول في سوق العمل ثم خفض معدل البطالة، وأن يكونوا السند الحقيقي لتنمية اقتصاد بلدهم.

وأشار إلى أن النظام التعليمي حلقة وصل بين الطلبة والأستاذة والأكاديميين، ولا بد من تحسين التعليم العالي والاهتمام به ومراعاة ما يطرح من ملاحظات ومقترحات من جميع الأطراف، ويجب أن يكون التعليم أساساً لبناء مجتمع سليم.

وقال: "الهدف الرئيسي من الدراسة ليس الحصول على شهادة جامعية فحسب، بل الارتقاء بثقافة المجتمع وتحسين مستواه".

وأضاف: "نعتزم إنشاء هيئة لتقييم المؤسسات الأكاديمية ومنح الثقة بها تحت اسم (الهيئة الوطنية للاعتماد National Accreditation Body ) لوضع خطة استراتيجية لحل جميع القضايا المتعلقة بالتعليم وتطويره ويمكن أن تكون معاييرها الدولية نموذجاً للعراق كله".

وأكد رئيس الحكومة أن "التعليم جزء مهم من عملية الإصلاح التي شرعت بها حكومة إقليم كردستان، ونحن متأكدون تماماً بأن مستقبلاً مشرقاً ينتظر شعب كردستان".

وشدد على أن العلاقة بين الطالب والأستاذ يجب أن تكون مبينة على أساس المحبة والاحترام، وأردف قائلاً: "نحن بحاجة إلى الطلبة لأنهم يرسمون صورة مستقبلنا".

ودعا رئيس الحكومة الشباب إلى وضع بلدهم في قلوبهم واحترام تاريخهم وتعلّم العبر منه والشعور بحجم المعاناة والآلام الماضية وكيفية منع تكرار الكوارث السابقة وبناء مستقبل أكثر إشراقاً، وإني على ثقة تامة بأننا قادرون على ذلك.

وقال: "إن واجب المعملين والخبراء هو غرس المحبة والاحترام بين مختلف الديانات والمكونات الإثنية في إقليم كردستان، وعلى الطلبة أن يخدموا بلدهم والنهوض به، فلسنا أقل شأناً من البلدان الأخرى أو شعوبها".

أضف تعليق