رئيس جامعة المنيا يُشارك في منتدى «التعليم العالي والبحث العلمي»

صورة من المؤتمر

محافظات19-9-2021 | 16:30

جمال عبدالمجيد

شارك الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا، والدكتور عصام فرحات، نائبه لشئون التعليم والطلاب، والدكتور وليد مكرم المدير التنفيذي للمعلومات بالجامعة، بمنتدى "التعليم العالي والبحث العلمي في عصر التحول الرقمي"، الذي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالعين السخنة، تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي؛ بهدف تعزيز ثقافة التحول الرقمي بالمجتمع الأكاديمي، وعرض رؤية البيئة التعليمية الجامعية في عصر جامعات الجيل الرابع، واستمرار التعاون المثمر بين المؤسسات التعليمية والشركات العالمية المُنتجة للتقنيات الحديثة؛ مما يساعد على خلق طالب رقمي مواكب للتغيرات العالمية.

حضر المنتدى رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة والدولية والتكنولوجية ورؤساء المعاهد البحثية والهيئات والمنظمات الدولية، وعدد من ممثلي وزارات التربية والتعليم الفني، والصحة والسكان، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتضامن الاجتماعي، وعدد من الشخصيات العامة، وخبراء تكنولوجيا المعلومات.

قال رئيس جامعة المنيا، أن جلسات منتدى التعليم العالي والبحث العلمي تأتي في ضوء الاستراتيجية القومية للتحول الرقمي وتوجهات الدولة المصرية وقيادتها السياسية؛ نحو تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، لافتُا إلى أن جلسات المنتدى انتهت بعدد من التوصيات أبرزها: الاستمرار في تلبية احتياجات الجامعات من تكنولوجيا المعلومات، وتوفير البنية التحتية المناسبة التي تساعدها على التحول الرقمي، وتشكيل لجنة تنفيذية لمتابعة تنفيذ أهداف ومؤشرات الأداء لمبادرة طالب رقمي، التي تم إطلاقها خلال فعاليات المنتدى، وتعزيز دور وزارة التعليم العالي في تقديم الدعم الفني والتقني، ووضع خارطة الطريق، وتحديد الخطوات التي يجب اتباعها لتحقيق التحول الرقمي في المؤسسات التعليمية، إلى جانب عقد لقاءات دورية لمتابعة تنفيذ نتائج المنتدى.

ومن جانبه، أوضح د. "عصام فرحات" أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عقد عدة جلسات خلال فعاليات المنتدى ناقشت "تكنولوجيا التعليم في عصر التحول الرقمي" وتناولت خلالها "البيئة التعليمية، والمحتوى التعليمي، والمهارات المطلوبة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، ومستقبل الجامعات المصرية، والرؤية الاستراتيجية لوزارة التعليم، وتعميم الشهادات التُبوتية"، إلى جانب عقد جولات تفقدية لمعامل الكمبيوتر، ومعامل الاختبارات الإلكترونية، والقاعات الدراسية، وبعض المكاتب الإدارية بجامعة الجلالة، وافتتاح مركز التطعيم ضد فيروس كورونا والمعرض الفني بالجامعة.

والجدير بالذكر، أن المنتدى عُقد على هامشه معرضًا لبعض المنتجات التقنية لعدد من الشركات الراعية للمنتدى، واستمع خلاله وزير التعليم العالي لعرض تفصيلي من ممثلي هذه الشركات حول منتجاتها التقنية في المجال التعليمي، وسبل التعاون مع هذه الشركات لمساعدة الجامعات المصرية في تنفيذ خطتها للتحول الرقمي.

أضف تعليق