فيسبوك: 40 ألف شخص يعملون في قضايا السلامة والأمن والابتكار

شركة فيس بوك
دار المعارف

ركزت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على التقدم الذي كان في السنوات الماضية لمواجهة تحديات مثل السلامة والأمن والمعلومات المضللة، موضحة أنها استثمرت أكثر من 13 مليار دولار في هذا الجانب منذ عام 2016.

وأكدت الشبكة في تقرير لها على موقعها، أنها تمتلك 40 ألف شخص يعملون في قضايا السلامة والأمن والابتكار المسؤول.

وكان هذا التحديث بعد سلسلة من التقارير المهمة من صحيفة "وول ستريت جورنال"، في الأسبوع الماضي، التي زعمت أنَّ الشركة كانت على دراية بالتأثيرات السلبية لمنصاتها على المستخدمين لكنها لم تفعل الكثير لتصحيح هذه المشاكل.. لكن منصة فيسبوك انتقدت التقارير وقالت إنها تحتوي على "توصيفات خاطئة متعمدة".

وحققت الشبكة جهود اخرى وهي تعطيل وإزالة أكثر من 150 عملية تأثير سرية على المستخدمين منذ عام 2017، كما حظرت 3 مليارات حساب مزيف في النصف الأول من عام 2021، بمساعدة أدوات الذكاء الاصطناعي.

وقالت الشبكة الاجتماعية أنها اتبعت اسلوبًا لمكافحة المعلومات المضللة، بما في ذلك بناء شبكة من "أكثر من 80 شريكًا مستقلاً للتدقيق في صحة الحقائق المنشورة" وإزالة المحتوى الذي ينتهك معايير المجتمع، بما في ذلك "أكثر من 20 مليون معلومة زائفة عن كوفيد-19 ومحتوى اللقاحات المضادة".

ويذكر أن فيسبوك واجهت انتقادات بشأن المحتوى الذي يتركه أو يزيله، بالإضافة إلى التدقيق حول ما إذا كانت الشبكة الاجتماعية تطبق قواعدها بشكل عادل ام لا. وعقب تقارير الأسبوع الماضي، يسعى المشرعون الأمريكيون للكشف عن مزيد من التفاصيل حول تأثير منصة إنستجرام على الصحة العقلية للمراهقين.

أضف تعليق