مدمرات أمريكية تطارد الغواصات الروسية في الأطلسي

البحريه الأمريكية

عرب وعالم28-9-2021 | 07:22

دار المعارف

قالت مجلة USNI News إن البنتاجون شكل مجموعة ميدانية من المدمرات للعمل على الساحل الشرقي الأمريكي.

وذكرت المجلة أن المجموعة التي تتلخص مهمتها في ضمان الانتشار السريع للتصدي للغواصات الروسية في المحيط الأطلسي، نالت اسم Greyhound.

ونقلت عن الأدميرال بريندان ماكلين، قائد السفن السطحية للبحرية الأمريكية في المحيط الأطلسي: ستكون السفن جاهزة لتنفيذ مجموعة كاملة من المهام، بما في ذلك تتبع نشاط الغواصات الروسية في المحيط الأطلسي والدفاع عن بلادنا.

وأشارت المجلة إلى أن المجموعة تضم المدمرتين "توماس هادنر" و"دونالد كوك" اللتين تتمتعان بقدرات قتالية عالية.

وفي يناير المقبل، تنضم إليهما المدمرة USS The Sullivans، التي تم نشرها الآن كجزء من مجموعة حاملة الطائرات البريطانية الضاربة.

وفي 2022، ستخضع "توماس هادنر" للصيانة، وبدلا عنها ستنضم للمجموعة المدمرتان "كول" و"غرافيلي".

وتتمركز سفن هذه المجموعة الضاربة في قاعدتي مايبورت ونورفولك البحريتين في ولاية فيرجينيا، وستنفذ عملياتها وتدريباتها في المحيط الأطلسي.

وذكرت المقالة أن إنشاء المجموعة الجديدة يتم على خلفية قرار البحرية الأمريكية تركيز اهتمامها على الأطلسي بسبب نشاط الغواصات الروسية.

وقال ماكلين: دخل التهديد الاستراتيجي لوطننا، حقبة جديدة، يواصل منافسونا الانتشار وتطوير قدراتهم حتى تبقى بلادنا تحت التهديد.

من جانبه أكد قائد الأسطول الثاني في البحرية الأمريكية الأميرال أندرو لويس، أنه بسبب التزايد المطرد في نشاط الغواصات الروسية في المحيط الأطلسي، لم يعد الساحل الشرقي لأمريكا مكانا آمنا.

أضف تعليق