وزير النقل يؤكد حرص مصر على تعظيم نهر النيل

وزير النقل يؤكد حرص مصر على تعظيم نهر النيلوزير النقل

مصر25-10-2021 | 19:03

أ.ش. أ

أكد وزير النقل المهندس كامل الوزير، أن مصر حرصت منذ فجر التاريخ على تعظيم نهر النيل، وحافظ المصريون على المياه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال رؤية شاملة بالتعاون مع الدول الأفريقية إعلاء لمصالح الشعوب.

جاء ذلك خلال المائدة المستديرة للمانحين لمشروع الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، التي تضمنتها جلسة فنية ضمن فعاليات ثاني أيام أسبوع القاهرة الرابع للمياه، الذي يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال الوزير إن من أهداف التنمية المستدامة، تعزيز التعاون عبر المياه المشتركة العابرة للحدود، بما يعود بالنفع على جميع شعوب دول حوض النيل، مضيفًا أن القارة الأفريقية تتمتع بثروات هائلة، مشيرًا إلى أن تطوير البنية التحتية لشبكات النقل يمثل عنصرًا هامًا في التعاون والتطوير بين الدول.

وأوضح وزير النقل أن الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا و البحر المتوسط يعتبر شريانًا حيويًا للنقل، خاصة النقل النهري لتنمية التجارة البينية، والربط بين دول شمال وجنوب القارة الإفريقية والدول الحبيسة داخل القارة.

وأشار إلى أنه بالنظر لأهمية هذا المشروع، تم استغلال الميزان التنافسي للنقل النهري لتنفيذه، وذلك نظرًا لانخفاض التلوث البيئي الناتج عنه، وانخفاض استخدام الطاقة، وهو ما يتيح تهيئة مناخ جيد للاستثمار.

وأكد المهندس كامل الوزير أن دراسات ما قبل الجدوى أثبتت إيجابية المشروع، لافتًا إلى الانتهاء من اتخاذ العديد من الإجراءات في هذا الشأن مثل تدريب الكوادر، وذلك بمنحة مقدمة من بنك التنمية الإفريقي بقيمة نحو 650 ألف دولار.

وقال وزير النقل إن دراسات الجدوى الخاصة بمشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، أوصت بإنشاء وحدتين ضمن المشروع، تضم الأولى دول النهر الرئيسي، مصر والسودان وجنوب السودان والسودان وأثيوبيا وأوغندا، ومقرها في مصر، وتضم الوحدة الثانية، دول الروافد منها: كينيا ورواندا وبوروندي والكونغو الديمقراطية وتنزانيا ومقرها في أوغندا.

وأشار إلى إدراج المشروع ضمن برنامج البنية التحتية في أفريقيا، معربا عن أمله في وجود الدعم من المنظمات الأفريقية والعالمية.

وأكد المهندس كامل الوزير، سعي مصر إلى تعزيز أواصر التعاون مع الدول الأفريقية، حيث إن المياه إرث الإنسانية، داعيًا جميع الدول والمنظمات الأفريقية والمانحين إلى التعاون لتوفير "حياة كريمة" لشعوب القارة.

كما أكد أن وزارة النقل على أتم استعداد لتوفير كافة أشكال الدعم، لجميع شعوب القارة، ولاسيما دول حوض النيل، لتحقيق رخاء شعوب الدول الأفريقية، مشيرًا إلى أنه في مجال التعاون مع الدول الأفريقية، وفي إطار مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، نعمل حاليًا على تنفيذ طريق القاهرة كيب تاون في جنوب أفريقيا، وتبلغ تكلفة الطريق داخل الحدود المصرية 26 مليار جنيه، والطريق مصمم بسعة خمس حارات للسيارات الملاكي، وثلاث حارات للنقل.

ويشارك في فعاليات الأسبوع، نحو ألف مشارك و300 متحدث دولي، و50 منظمة عاملة في مجال المياه، فضلا عن الوفود الرسمية.

وتتضمن فعاليات الأسبوع، تنظيم العديد من الجلسات رفيعة المستوى، منها "مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة الشاملة لعقد المياه 2023"، والاجتماع المشترك لوزراء المياه والزراعة في الدول العربية، والاجتماع المشترك لكبار المسئولين بوزارات المياه والزراعة لعدد من الدول العربية.

أضف تعليق