مفتي الجمهورية: مصر تربطها علاقات دينية طيبة بالبوسنة

مفتي الجمهورية: مصر تربطها علاقات دينية طيبة بالبوسنةشوقى علام

الدين والحياة27-10-2021 | 18:24

دار المعارف

قال فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم،"إن مصر تربطها علاقات دينية طيبة بالبوسنة والهرسك، وعندما عقدنا أول مؤتمر أنشأنا بعده الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، كان للبوسنة تمثيل مشرف وحضور كبير في الأمانة، حيث انضمت البوسنة ممثلة في الشيخ حسن كازوفيتش والشيخ مصطفى سيرتش".

وأعرب فضيلة المفتي -خلال لقائه اليوم الأربعاء مع صافت سوفيتش، رئيس المجلس التشريعي للمشيخة الإسلامية بالبوسنة والهرسك في إطار زيارته الرسمية للبوسنة والهرسك- عن امتنانه للتطورات الإيجابية في البوسنة والهرسك بما يدل على أن المواطن البوسني قادر على تجاوز الصعوبات ومواجهة التحديات.

وأكد أن التواصل والتعاون هام في الفترة القادمة بين المؤسسات الدينية في البلدين، منوهًا بقيامه بدور كبير في تعميق الحوار بين البلدين وتدريب أئمة البوسنة في دار الإفتاء المصرية، ومشددًا على أن الفتوى تعد أداة لتحقيق الاستقرار في المجتمعات؛ كونها محركة وموجهة إلى البناء والعمران، أو قد تكون سببًا في الهدم، ودورنا أن نتصدى للفتاوى التي يتم استخدامها كأداة للهدم.

وقال إن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم علمنا أن نعيش في سفينة واحدة، وأن لدينا مسئولية مشتركة في حماية هذه السفينة وعدم خرقها حتى لا نهلك جميعًا.

بدوره، أعرب رئيس المجلس التشريعي للمشيخة الإسلامية بالبوسنة والهرسك، عن تقديره لزيارة فضيلة المفتي للبوسنة والهرسك، ناقلًا امتنانه لهذه الزيارة بصفته رئيسًا للعلاقات الخارجية بالبرلمان ورئيس المجلس التشريعي، حيث قال: "أنتم ضيف لجميع الشعب، وزيارتكم سوف ترسل إشارات إيجابية نحو دفع العلاقات الثنائية -خاصة في المجال الديني- إلى الأمام".

كما أكد أن لديهم مسئولية أخلاقية لتهميش الفكر المتطرف، مشيرًا إلى أن دار الإفتاء المصرية بما لديها من خبرات كبيرة تمتلك القدرة على إسكات الأقلية المتطرفة ونشر المنهج الصحيح.

أضف تعليق