محافظ البحيرة: «حياة كريمة» وضعت المواطن فى منظومة الجهاز الإدارى

محافظ البحيرة: «حياة كريمة» وضعت المواطن فى منظومة الجهاز الإدارىإحتفاليه البنك الزراعي المصري بمحافظة البحيرة

محافظات28-10-2021 | 18:36

سمير البرعى

نظم البنك الزراعى المصرى احتفالية بمناسبة الشمول المالى ودعم الأسر الأكثر احتياجًا بقرى حياة كريمة بمحافظة البحيرة وذلك بقاعة الاجتماعات الكبرى بديوان عام المحافظة وبحضور اللواء هشام امنة محافظ البحيرة وعلاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى والنائب المهندس أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، والنائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب ود نهال بلبع نائب المحافظ ، واعضاء مجلسى النواب والشيوخ والقيادات التنفيذية والشعبية واعضاء مجلس ادارة البنك الزراعى وأسر الشهداء والرائدات الريفيات بمحافظة البحيرة.

وبدأت الاحتفالية بالسلام الوطنى وعرض فيلما تسجيليا عن "دور البنك الزراعي المصري في دعم مبادرات وخطط الدولة والوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الوطن.

وتضمنت الإحتفالية توزيع الهدايا والتبرعات العينية على عدد من الأسر الأكثر احتياجا من سكان قرى حياة كريمة من أجهزة كهربائية وسلع معمرة بهدف دعم الأسر الأولى بالرعاية ومساعدتهم على مواجهة احتياجات الحياة تحقيقًا لمبدأ التكافل الاجتماعى الذى يمثل أحد المبادئ الأساسية للمبادرة الرئاسية لتطوير قرى الريف المصرى " حياه كريمة " والتى تستهدف بناء وتنمية الإنسان والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة له.

كما تم تكريم عددا من اسر الشهداء تقديرا للتضحيات التى قدمها شهدائنا الابرار من اجل الحفاظ على امن وسلامة واستقرار الوطن وكذا تكريم عددا من الرئدات الريفيات.

وخلال كلمته رحب اللواء هشام آمنة ــ محافظ البحيرة بجميع الحضورعلى ارض البحيرة ونقل تحية وشكر ابناء البحيرة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للجهود العملاقة والانجازات والمشروعات القومية الغير مسبوقة التى تشهدها مصر حاليا تحت قيادته لتحقق مصر الامن والامان والاستقرار وتتبوأ مكانتها محليا وافريقيا وعربيا ودوليا مؤكدا أن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" التى أطلقها الرئيس وضعت المواطن البسيط ومحدود الدخل فى عين الاعتبار بل وفى منظومة الجهاز الإدارى والمالى للدوله لتكون بحق مشروع القرن لتوفير حياة كريمة وانسانية للمواطنين وكان للبحيرة نصيب كبير منها اذا شملتها مظلة المبادرة بعدد 6 مراكز باجمالى 42 قرية واكثر من 4000 تابع لتنفيذ اكثر من 8000 مشروع بالتنسيق وتحت اشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لخدمة 3.5 مليون مواطن بحراوى.

هذا بالاضافة الى المشروعات العملاقة التى تتم على أرض البحيرة برعاية ودعم السيد الرئيس والحكومة المصرية وبالتنسيق مع كافة الجهات الشريكة ومنها القيادات الشعبية بالمحافظة حيث تم خلال ثلاث اعوام فقط تنفيذ 3528 مشروع بتكلفة تتجاوز 72 مليار جنيه.

واكد المحافظ على تقديم كافة اوجة الدعم للفلاح حيث ان البحيرة تنتج ثلث الغذاء بمصر وتاتى فى المرتبة الاولى على مستوى الجمهورية فى الانتاج الحيوانى والداجنى لتكون بحق محافظة واعدة وضلع اساسى فى دعم الاقتصاد الوطنى من خلال شعبها الواعى المعطاء

واشار المحافظ انه لمن حسن الطالع ان يتزامن احتفال البنك الزراعى المصري بمناسبة الشمول المالى الذي يضم فئات المجتمع المختلفة الى منظومة الدولة الرقمية مع احتفالات نصر اكتوبر المجيدة حيث أيام النصر وذكريات العزة والشرف و التى لايزال صداها يتردد فى انحاء مصر المختلفة مؤكدا اننا فى محافظة البحيرة سنظل بكل طاقاتنا ومقدرات محافظتنا مرحبين بكل يد تبنى وتعمر

من جانبه اشار علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى الى ان البحيرة تعد من اكبر المحافظات الزراعية وتضم 1.9 مليون فدان مشيرا الى التعاون الكبير من خلال البنك الزراعى لتحقيق نهضة زراعية شاملة واضاف ان البنك لديه 1200 فرع على مستوى الجمهورية كما تم خلال الفترة الماضية افتتاح 102 فرع بعد تطويرها منهم 6 فروع بالبحيرة للعمل على تقديم افضل الخدمات بالاضافة الى برامج التنمية الريفية

وأكد حرص البنك الزراعى المصرى على مشاركة الفلاح وكافة العاملين بالقطاع الزراعى على دعم الفلاح خاصة مع اهتمام الدولة بالقطاع الزراعى لتعزيز قدراته وتعظيم الاستفادة فضلًا عن الاهتمام بتحسين مستوى جودة الحياة فى قرى الريف المصرى مشيرًا إلى أن البنك الزراعى المصرى سيبقى دائمًا هو بيت الفلاح والداعم الأول له.

كما اعلن انه سيتم بالتنسيق مع السيد اللواء المحافظ عن تعيين عدد 5 من اسر الشهداء من ابناء المحافظة للتعين بفروع البنك

وأكد أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل ان نظرية التكافل تعد اشمل من المساعدة كحق اصيل لتوفير حياة كريمة والوصول الى كافة الفئات والاسر الاولى بالرعاية فى ظل ما تشهده مصرنا بقيادة السيد الرئيس للعمل على توفير حياة كريمة وانسانية للمواطنين فكان مشروع حياة كريمة لتطوير القرى هو مشروع وطنى عملاق يستهدف تحسين جودة الحياة لسكان الريف كما يعتبر شاهدا على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بالمواطنين وخاصة بالريف المصرى والنهوض بهم وتحقيق كافة أوجه الرعاية والعدالة الاجتماعية.

كما وجه الشكر للواء المحافظ للجهود الكبيرة والانجازات التى تتحقق على ارض البحيرة وكذا للبنك الزراعى المصرى على دعمه المستمر للفلاح المصرى من خلال برامجه التمويلية التى تستهدف مساندة صغار المزراعين لتحقيق التنمية الزراعية والريفية بما ينعكس على إحداث نهضة زراعية حقيقية تتماشى مع خطط وتوجهات الدولة.

وخلال كلمته اشار هشام الحصرى – رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب ان البحيرة اكبر محافظة زراعية بالاضافة الى كونها فى المرتبة الاولى من حيث الصادرات الزراعية وخاصة الموالح ، كما قدم الشكر للسيد رئيس الجمهورية لالغاء مد قانون الطوارىء الامر الذى يعكس ما تتمتع به مصر من امن وامان واستقرار كان لتضحيات شهدائنا بارواحهم الاثر الكبير فى تحقيق ذلك، مؤكدا على اهمية المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتى تستهدف 60% من الشعب المصرى بتكلفة تتجاوز 700 مليار جنية للارتقاء بحياة المواطنين وتقديم خدمات افضل فى مختلف القطاعات والمجالات

واشار الى ان القطاع الزراعى يحظى بالدعم من القيادة السياسية كأحد اهم الدعائم فى سد الفجوة الغذائية وتحقيق رؤية مصر 2030

وفى ختام الحفل تم تكريم عدد من اسر الشهداء تقديرا لما قدمه شهدائنا من تضحيات من اجل امن واستقرار الوطن والمكرمون هم اسر :-

الشهيد رقيب / محمد رجب الشامي

الشهيد عميد أ ح / خالد علاء الدين العريان

الشهيد رائد / أحمد بهجت مناع

الشهيد عريف / محمد أحمد عبد الجواد حزيمة

الشهيد جندي / أحمد عبد الكريم عبد العال

الشهيد جندي / محمد عبد العزيز الجوهري

الشهيد جندي / أحمد حامد محمد خليفة

الشهيد جندي / حماده عصام عبد المحسن ندا

الشهيد رقيب / حامد عادل بلتاجي

كما تم تكريم عددا من الرئدات الريفيات وهن ( فتحية عيسى حسن

- صباح زغلول - رانيا عبد الجواد شلبي - عايدة عبد الباقي الجمل

- سامية رزق عثمان )

وقاموا بتسليم مجموعة من المستفيدين للتبرعات العينية المقدمة من البنك الزراعي المصري

أضف تعليق