«الريسي» أول عربي يتولى منصب رئيس الإنتربول الدولى

«الريسي» أول عربي يتولى منصب رئيس الإنتربول الدولى اللواء أحمد ناصر الريسي

عرب وعالم25-11-2021 | 16:27

هبة محمد

فاز مرشح الإمارات اللواء أحمد ناصر الريسي، اليوم الخميس 25 نوفمبر، بمنصب رئيس الإنتربول الدولي لمدة 4 سنوات.

وتم انتخاب اللواء الريسي مرشح دولة الإمارات العربية المتحدة لرئاسة منظمة الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول» خلال انعقاد الاجتماع التاسع والثمانين للجمعية العمومية للمنظمة الدولية في مدينة اسطنبول التركية اليوم.

وقالت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) عبر "تويتر"، "انتُخب أحمد ناصر الريسي رئيسًا". ومنصب الرئيس فخري، فيما يتولى تسيير الأعمال الأمين العام للمنظمة.

وبات اللواء الريسي أول عربي يتولى منصب رئيس الإنتربول منذ تأسيس المنظمة الدولية، في إنجاز كبير.

ويذكر ان اللواء أحمد ناصر الريسي، تولى منصب المفتش العام في وزارة الداخلية الإماراتية، منذ عام 2015، وكان عضو اللجنة التنفيذية للإنتربول ممثلا لقارة آسيا خلال السنوات الثلاث الماضية، بحسب ما نشر موقع "البيان" الإماراتية
وقام الريسي بحملة منذ السنة الماضية لتولي رئاسة المنظمة وهناك مرشحة وحيدة تنافسه هي التشيكية ساركا هافرانكوفا.

و تمنح منظمة الإنتربول رئيسها دورا فخريا فيما يتولى تسيير الأعمال الأمين العام وهو حاليا يورغن شتوك الذي عُين لولاية ثانية من خمس سنوات في 2019.

وتتخذ الإنتربول من مدينة ليون الفرنسية مقرا لها، ولها مجمع عالمي للابتكار في سنغافورة والعديد من المكاتب الفرعية بمناطق مختلفة من العالم.

وفي كل بلد يشكل المكتب المركزي الوطني للإنتربول نقطة الاتصال الأساسية للأمانة العامة والمكاتب المركزية الوطنية الأخرى، حيث يتولى ضباط الشرطة الوطنية إدارة المكتب المركزي الوطني، ويكون الأخير عادة تابعا للوزارة الحكومية المسؤولة عن العمل الشرطي.
أما الجمعية العامة فهي الهيئة الإدارية العليا للمنظمة، والتي تجمع كافة البلدان المنضوية ضمنها مرة سنويا لاتخاذ قرارات.

أضف تعليق