توجيهات الرئيس بدراسة منظومة الأسمدة تتصدر اهتمامات الصحف

توجيهات الرئيس بدراسة منظومة الأسمدة تتصدر اهتمامات الصحفالرئيس السيسى

مصر28-11-2021 | 08:37

أ ش أ

اهتمت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الأحد بعدد من الموضوعات على رأسها توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالدراسة الدقيقة لمنظومة الأسمدة، وذلك من أجل تلبية التوجه الاستراتيجي للدولة ل زيادة رقعة الأراضي الزراعية في مصر.

فمن جانبها، ذكرت صحيفة الأهرام تحت عنوان "التوسع في استصلاح الأراضي الصحراوية لزيادة الرقعة الزراعية.. الرئيس يوجه بالدراسة الدقيقة لمنظومة إنتاج الأسمدة لضمان توافرها في السوق المحلية".

وجه الرئيس السيسي بضرورة التنسيق بين جميع الجهات المعنية، خاصة وزارتي الزراعة والتجارة والصناعة، وكذلك المراكز البحثية المتخصصة، من أجل الدراسة الدقيقة لمنظومة إنتاج الأسمدة، بهدف ضمان إتاحتها للسوق المحلية، وتلبية التوجه الاستراتيجي للدولة من أجل زيادة رقعة الأراضي الزراعية في مصر بالتوسع في المشروعات القومية العملاقة لاستصلاح الأراضي الصحراوية.

جاءت تصريحات الرئيس، خلال اجتماعه أمس، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والمقدم طيار بهاء الدين الغنام مدير مشروع "مستقبل مصر".

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض جميع مكونات منظومة الأسمدة في مصر، كما تم استعراض الطاقات الإنتاجية المتوافرة حاليا، وموقف المشروعات قيد التنفيذ لإنتاج الأسمدة، وذلك في ضوء المتغيرات ذات الصلة على الساحتين المحلية والدولية، فضلا عن كون الأسمدة من أهم المدخلات المؤثرة على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي، وحرص الدولة على تعظيم مستلزمات الإنتاج الزراعي بشكل عام؛ بما يتناسب مع خطط الدولة الحالية والمستقبلية للتوسعات الأفقية والرأسية في الأراضي المستصلحة من أجل تغطية الاحتياجات الغذائية المطلوبة في مصر.

وذكرت صحيفة "الأخبار" أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أكد مواصلة الهيئة العامة للاستثمار تقديم كافة سبل الدعم لمشروعات الشركات الناشئة سواء فنياً أو إدارياً وحل أي تحديات قد تواجه تلك الشركات في خططها المستقبلية للتوسع.

جاء ذلك خلال تفقد رئيس مجلس الوزراء، مشروعات مجموعة من شباب رواد الأعمال وممثلي عدد من الشركات الناشئة، خلال فعالية نظمتها الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، لدعم الأفكار المبتكرة والواعدة لمشروعات ناشئة جديدة تعزز من كفاءة وإنتاجية الاقتصاد، وتلعب دورًا حيويًا في دفع خطط التنمية، وتلبي طموحات الشباب المصري نحو الابتكار والمعرفة.

وتجول مدبولي يرافقه المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بين أجنحة الشركات الناشئة للتعرف على ما يقدمونه من خدمات جديدة ومنتجات متميزة، تضمنت شركة "توليما فارمز" وهي شركة رائدة تنفذ أحدث الممارسات الزراعية، والتي تهدف إلى توفير منتجات صديقة للبيئة من خلال استخدام تقنيات تنفذ لأول مرة في مصر، لتوفير المياه وزيادة الإنتاجية من خلال الزراعة في البيوت الزجاجية التي يتم التحكم فيها مناخيًا، والزراعة العمودية من خلال مزارع الحاويات.

وتحت عنوان "مناجم واعدة للذهب بالصحراء الشرقية".. ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا أعلن عن إطلاق خطة طموحة لبدء الإنتاج المبكر من الكشف التجاري للذهب في منطقة "إيقات" بصحراء مصر الشرقية خلال الفترة القادمة في ظل الاحتمالات المرتفعة لنسبة استخلاص ذهب الاكتشاف، حيث يبلغ متوسط تركيز الذهب 115 جراما في الطن.

جاء ذلك خلال الجمعية العمومية الأولى لشركة "إيقات" لمناجم الذهب، المسئولة عن تنمية كشف "إيقات" التجاري، الذي تم تحقيقه بجهود مصرية خالصة.

ويعد الكشف الذي تحقق بمنطقة "إيقات" واعدا ويبشر بنتائج ايجابية تزيد من انتاج مصر من الذهب في ظل وجود احتياطي يقدر بأكثر من مليون أوقية من الذهب بحد أدنى بإجمالي استثمارات تتجاوز حاجز المليار دولار، كما يعد نتاجا لاستثمار مصري خالص في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله من خلال شركة شلاتين المصرية والتي تشهد شراكة ناجحة وتعاونا مثمرا بين عدد من قطاعات الدولة، وبذلك تكون "إيقات" ثالث شركة في مصر تقوم باستخراج الذهب والمعادن المصاحبة، حيث يعمل حالياً كل من شركة "السكري" لمناجم الذهب وشركة "حمش مصر" لمناجم الذهب.

وأكد الملا أن تدشين الاجتماع الأول للشركة أحد ثمار برنامج وزارة البترول والثروة المعدنية لتطوير وتحديث قطاع التعدين لزيادة مساهمته في الناتج القومي، ووجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإقامة تسهيلات وبنية تحتية ذات كفاءة عالية والالتزام بكافة ما يمكن تنفيذه من ضوابط واشتراطات لتحقيق الأمن والسلامة للعمليات والمنشآت والعاملين.

وتحت عنوان "السياحة تنتعش في الأقصر بعد افتتاح طريق الكِباش".. ذكرت صحيفة "المصري اليوم" أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، شهدا أمس، رفع الستار عن تمثالي الملك توت عنخ آمون وزوجته «أمونت»، بمنطقة الزورق المقدس بمعابد الكرنك في الأقصر.

وضمن رحلات "اليوم الواحد"، استقبلت مدينة الأقصر، بعد حفل افتتاح "طريق الكِباش"، أكثر من 45 حافلة سياحية تقلّ عددًا كبيرًا من السائحين، تتراوح أعدادهم ما بين 8 إلى 10 آلاف سائح، قادمة من مدينتي سفاجا والغردقة وباقى مدن البحر الأحمر، إلى جانب رحلات مباشرة من بعض الأسواق العالمية.

واستقبلت المناطق الأثرية بالمدينة السياحية زائريها من البرازيل وأمريكا وألمانيا وفرنسا وبيلاروسيا وأوكرانيا وروسيا وإسبانيا والبرتغال، والذين أعربوا عن شدة إعجابهم بما شاهدوه من عظمة الحضارة المصرية العريقة، ودقة تطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية في الفنادق والمواقع الأثرية والمتاحف؛ ما دفعهم إلى الشعور بالراحة والأمان والاستمتاع بالإجازة، والحرص كذلك على التقاط الصور التذكارية، التي تخلّد تواجدهم بعاصمة السياحة العالمية.

وزار عدد كبير من السياح طريق "المواكب الكبرى"، والتقطوا الصور التذكارية مع الكِباش الموجودة على جانبي الطريق، حيث امتلأت أحاديثهم مع المرشدين السياحيين بالإعجاب بعظمة قدماء المصريين، مبدين سعادتهم بمشاهدة أعمال الحفائر والترميمات المستمرة في الطريق، وعظمة المصريين في إعادة كشف طريق إحياء الاحتفالات الملكية وإعادته إلى الحياة؛ ليكون حديث العالم بعد الحفل الأسطوري الذي أبهر العالم أجمع يوم الخميس الماضي، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعدد من ممثلي الدول العربية والأوروبية.

أضف تعليق