8 ديسمبر.. إنطلاق منتدى «رؤية المستقبل» فى العاصمة الإدارية

8 ديسمبر.. إنطلاق منتدى «رؤية المستقبل» فى العاصمة الإداريةصورة أرشيفية

مصر30-11-2021 | 19:14

أحمد النومى

أعلن وزير التعليم العالى والبحث العلمى عن تنظيم فعاليات النسخة الثانية من المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى GFHS، بعنوان (رؤية المستقبل) خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر 2021، ب العاصمة الإدارية الجديدة، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بالإضافة إلى مشاركة لفيف من دول العالم الإسلامى، وذلك بالتزامن مع استضافة جمهورية مصر العربية للدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو، والدورة الثانية والأربعين للمجلس التنفيذى للمنظمة.

وأشار الوزير إلى أن المنتدى يتناول عددًا من المحاور، من أهمها: مستقبل العمل، إعداد وتأهيل الطلاب وشباب الباحثين لوظائف المستقبل، احتياجات أسواق العمل المحلية والدولية فى ظل تداعيات جائحة كورونا، والتغيرات السريعة فى مهارات التوظيف والطلب على سوق العمل، التى فرضتها الثورة الصناعية الرابعة والخامسة، جاهزية مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى للثورة الصناعية الخامسة.

ولفت إلى مشاركة عدد من الجامعات العالمية المرموقة والجهات والمنظمات الدولية، ومن أهمها: جامعات جورج واشنطن، وهارفارد، وولاية أريزونا، وفيرجينيا، وتشابمان، ومعهد بوسطن العالمى بالولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة سابينزا روما بإيطاليا، والكلية الملكية للجراحين بالمملكة المتحدة، وجامعة لينكولن بإنجلترا، وجامعة سيبيو برومانيا، وجامعتى كيبيك وويندسور بكندا، وجامعة بوتسدام الألمانية، بالإضافة إلى عدد من المنظمات والجهات الدولية وهى: اليونسكو، والإيسيسكو، والبنك الدولى، والمجلس الوطنى للتقويم والاعتماد (NAAC)، والماجنا كارتا Magna Charta، ومنظمة Coursera لبناء المهارات والقدرات، وكذلك الناشر العالمى Elsevier، Knowledge E.

وأشار الدكتور محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية والتخطيط الإستراتيجى والمدير التنفيذى للمنتدى إلى أن المنتدى يتضمن إقامة عدد من الفاعليات والأنشطة، التى ستُنفذ فى صورة اجتماعات، وندوات، وورش عمل، وحلقات نقاش، ومحاضرات علمية.

كما يُنظم على هامش المنتدى معرض يضُم العديد من المُشاركين من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة والدولية، والشركات التكنولوجية المُتخصصة فى التعليم والبحث العلمى، بالإضافة إلى العديد من المُنظمات الدولية، وجهات التمويل، كما سيُحاضر فى المنتدى خبراء من الأكاديميين والمهنيين وممثلى المنظمات الدولية، ورجال الأعمال والشباب، وكذلك العديد من الشخصيات العامة.

كما أعلن وزير التعليم العالى عن انعقاد الدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو برعاية رئيس الجمهورية يومى 8، 9 ديسمبر 2021 ب العاصمة الإدارية الجديدة، بمشاركة 49 دولة من الدول الأعضاء فى الإيسيسكو، يسبقها انطلاق الدورة الثانية والأربعين للمجلس التنفيذى لمنظمة العالم الإسلامى للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) بالقاهرة فى 6 ديسمبر 2021.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر العام للإيسيسكو فى دورته الـ14 عقب حفل الافتتاح عددًا من الجلسات تشمل: جلسة افتتاحية للمؤتمر العام للإيسيسكو، يليها جلسة إجرائية يتم خلالها فحص وثائق الاعتماد، ومشروع جدول المؤتمر والبرنامج الزمنى، وتشكيل مكتب المؤتمر، وتتناول الجلسة الأولى إنجازات الإيسيسكو وتقرير أنشطة المنظمة للأعوام 2019-2021، ورؤية المنظمة المعدلة، وعروض تقدمها الدول الأعضاء فى مجالات التربية والعلوم والثقافة، فيما تتناول جلسة العمل الثانية التحديات التربوية، ويحاضر فيها كايلاش ساتيارثى، رئيس مؤسسة كايلاش للأطفال، والحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2014.

وتدور جلسة العمل الثالثة حول آفاق علوم الفضاء ودورها فى التنمية المستدامة، وتحاضر فيها كاترين تورنتو رئيسة مؤسسة الفضاء الأمريكية، يليها جلسة عامة، ثم جلسة عمل ختامية، يتم خلالها اعتماد أعضاء المجلس التنفيذى للإيسيسكو، والإعلان عن مكان وزمان انعقاد الدورة الـ15 للمؤتمر العام للإيسيسكو، واعتماد قرارات المؤتمر.

وبالتزامن مع انعقاد جلسات المؤتمر العام للإيسيسكو، سيتم عقد عدد من اللجان النوعية، منها: لجنة الإستراتيجيات وخطط العمل، لجنة الشئون الإدارية والمالية والقانونية؛ لعرض تقارير وخطط المنظمة ومناقشتها مع أعضاء الوفود المشاركين فى المؤتمر.

ومن ناحية أخرى، تنطلق أعمال الدورة 42 للمجلس التنفيذى للإيسيسكو، فى 6 ديسمبر 2021، وسيتم خلالها عرض تقارير أنشطة الإيسيسكو لعام 2021، والتقارير المالية للمنظمة لعام 2020، ومشروع التوجهات الاستراتيجية للإيسيسكو فى أفق 2025، ومشروع خطة العمل والموازنة لعامى 2022-2023، وعددٍ من الوثائق والمقترحات الإدارية والقانونية.

جدير بالذكر أن المؤتمر العام للإيسيسكو هو أعلى سلطة تشريعية للمنظمة، إذ يتشكل من الوزراء رؤساء اللجان الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، الذين تم تعيينهم من الدول الأعضاء، ويقوم بوضع السياسات العامة للإيسيسكو، والإشراف على عملها، وينعقد كل أربع سنوات، فيما يتكون المجلس التنفيذى للإيسيسكو من الأمناء العامين للجان الوطنية فى الدول الأعضاء، ويقوم خلال اجتماعاته السنوية بدراسة واعتماد التقارير ومشاريع خطط عمل المنظمة، وموازناتها، ورفعها إلى المؤتمر العام للمصادقة عليها.

أضف تعليق