أسواق العملات تهدأ من صدمة المتحور الجديد

أسواق العملات تهدأ من صدمة المتحور الجديدصورة - أرشيفية

اقتصاد30-11-2021 | 21:10

السيد عبدالرازق

شهد الدولار ارتفاعا في حين تراجع اليورو واستقر الين أمس مع هدوء الأسواق بعد الصدمة الأولى لاكتشاف متحور جديد لفيروس كورونا.

وأثار المتحور أوميكرون الذي، رصد لأول مرة في جنوب إفريقيا، حالة قلق عالمية فتراجعت أسواق المال الجمعة وسط مخاوف من أن يؤدي ظهوره إلى تعطيل انتعاش الاقتصاد العالمي من جائحة كوفيد - 19 التي بدأت قبل عامين.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه لم يتضح بعد ما إذا كان أوميكرون، الذي اكتشف في العديد من دول العالم، أكثر قدرة على الانتشار من المتحورات السابقة أو إذا كان يسبب مرض أشد خطورة.

وهدأت الأسواق بعض الشيء أمس في حين ارتفعت أسعار عقود الأسهم الأمريكية الآجلة والنفط مع اتباع المستثمرين لنهج متوازن بدرجة أكبر وتقبلهم الانتظار لحين اتضاح أثر المتحور الجديد.

وارتفع مؤشر الدولار خلال التعاملات أمس بنسبة 0.1 في المائة إلى 96.326 وكان قد شهد أكبر انخفاض في يوم واحد منذ مايو الجمعة الماضي.

ووضع الدولار كملاذ آمن للقيمة يؤهله للاستفادة من حالات عدم التيقن لكنه انخفض الجمعة بسبب توقعات بأن يؤثر ظهور المتحور أوميكرون على متى ستقرر البنوك المركزية الرئيسة ومنها الاحتياطي الاتحاد الأمريكي رفع أسعار الفائدة.

وتراجع اليورو بنحو 0.4 في المائة إلى 1.12665 دولار وكان قد ارتفع أمام الدولار الجمعة.

واستقر الين الياباني وزاد بنسبة 0.2 في المائة أمام الدولار ليسجل 113.33 ين للدولار.

وهبط الجنيه الاسترليني أمس، مقتربا من أدنى مستوى في 11 شهرا أمس بينما يعكف المستثمرون على تقييم تداعيات اكتشاف متحور كورونا الجديد أوميكرون على آفاق الاقتصاد البريطاني.

وتراجع الاسترليني 0.31 في المائة أمام العملة الأمريكية إلى 1.3299 دولار خلال التعاملات أمس، غير بعيد عن أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2020 البالغ 1.3278 دولار.

وفي مقابل العملة الأوروبية، تراجعت العملة البريطانية 0.12 في المائة إلى 84.72 بنس لليورو.

وحذر المحللون من أن أسواق العملات ستشهد على الأرجح المزيد من الاضطرابات لحين معرفة المزيد من المعلومات عن المتحور الجديد.

وقال بنك الاستثمار جولدمان ساكس إنه لن يعدل توقعاته الاقتصادية على أساس ظهور أوميكرون حتى يتضح أثره.
إلى ذلك، ارتفعت أسعار الذهب أمس بعد أن دعمت المخاوف بشأن تأثير سلالة أوميكرون من فيروس كورونا التي من المحتمل أن تكون مقاومة للقاحات جاذبية الذهب كملاذ آمن.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المائة إلى 1793.72 دولار للأوقية (الأونصة) خلال التعاملات أمس.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 في المائة عند التسوية إلى 1793.2 دولار.

وزاد الطلب الفعلي على الذهب في المحاور الآسيوية الرئيسة الأسبوع الماضي بمساعدة تراجع الأسعار مع استعداد المتعاملين في الهند لطفرة محتملة في الشراء مع ازدياد وتيرة موسم الزواج.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 1.1 في المائة إلى 23.38 دولار للأوقية.

وارتفع البلاتين 2.3 في المائة إلى 976.01 دولار كما ارتفع البلاديوم 2.7 في المائة إلى 1794.69 دولار.

أضف تعليق

رسائل الرئيس والشباب

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة