في يومهم العالمي.. متطلبات ذوي الهمم علي رأس أولويات الدولة المصرية والعالم

في يومهم العالمي.. متطلبات ذوي الهمم علي رأس أولويات الدولة المصرية والعالممتطلبات ذوي الهمم علي رأس أولويات الدولة المصرية والعالم

مصر3-12-2021 | 11:26

دينا لاشين

تحتفل الأمم المتحدة سنوياً باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك في 3 ديسمبر، وذلك منذ 1992 في جميع أنحاء العالم.

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم تماشيا مع الذكرى السنوية ال15 لاعتماد حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي تعد واحدة من المعاهدات الدولية التي وضعتها الأمم المتحدة، وكانت الأكثر انتشاراً والأسرع تصديقاً حتى الآن.

إهتمام الأمم المتحدة بحقوق ذوي الهمم

حيث توعدت لذوي الهمم، بأن يستفيدوا من سرعة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، التي تسعي لتحقيقها، وأن يساهموا في عملية بناء المجتمعات، وكذلك الوقوف لتحليل العوائق التي قد تواجه عملية التنمية في المجتمع، وذلك لأنهم قوة واعدة وذات دور واضح في النهوض بالمجتمع.

فالاهدف الأساسي التي تسعي إليه الأمم المتحدة هو تحقيق التنمية المستدامة، وعليه، تدعو الأمم المتحدة الجميع سواء الحكومات أو الداعمين للأشخاص ل ذوي الهمم والمنظمات الممثلة لهم والمؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص أن يعملوا كفريق واحد بهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

قوة فاعلة للنهوض بالمجتمع:

فهؤلاء من ذوي الهمم لديهم قوة جبارة ، وقادرين علي تحقيق الإنجاز ولديهم القدرة علي تغيير المجتمع والنهوض به، لذا فلابد من احترامهم وتدعيم دورهم في المجتمع، ومعاملتهم كعامل اساسي بالمجتمع لا يمكن الاستغناء عنه.

بداية الاحتفال باليوم العالمي لذوي الهمم:

وجاءت بداية الاحتفال بهذا اليوم، في عام 1992 ، وذلك بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 47/3.

وكان لاتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، التي اعتمدت في العام 2006، عاملا أساسيا للاهتمام بحقوق أولئك الأشخاص ورفاههم، وذلك في إطار تنفيذ جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة ، وكذلك في إطار عمل سنداي لخفض مخاطر الكوارث، وميثاق إدماج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في العمل الإنساني، والخطة الحضرية الجديدة، وخطة عمل أديس أبابا بشأن تمويل التنمية.

اهتمام الدولة المصرية بذوي الهمم:

اهتمت الدولة المصرية بذوي الهمم، وخاصة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث قام بتخصيص عام 2018 عاما للمعاقين.

كما قام باقرار قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، كما يمثل دعما وتاييدا لذوي الهمم، واعترافا بدورهم داخل المجتمع.

حيث تضمن الدستور المصرى "دستور 2014" 11 مادة واضحة وصريحة لذوى الاحتياجات الخاصة، منها "المادة 53" التى تنص على أن المواطنين لدى القانون سواء وهم متساوون فى الحقوق والحريات والواجبات العامة لا تمييز بينهم، و"المادة 60" من الدستور ذاته والخاصة بالأطفال، حيث تم وضع فقرة خاصة برعاية الأطفال ذوى الإعاقة، وكذلك "المادة 37" الخاصة بالتمييز، والمادة 81 والتى تلتزم فيها الدولة بضمان حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، وبذلك ضمن الدستور لهذه الفئة الحقوق والحريات وتوفير فرص العمل وتمكنهم من المساواة مع غيرهم ودمجهم فى التعليم.

أهمية الاحتفال بهذا اليوم:

يهدف هذا اليوم إلى زيادة الوعي بدور هؤلاء من ذوي الاحتياجات في ، والتأكيد على ضرورة إدماج هؤلاء في شتى مناحي الحياة.

وكذلك معرفة اخر المستجدات في مجال الإعاقة من كافة النواحي.

وكذلك إدراك بان الإعاقة هي جزء من حالات الإنسان، حيث تعتبر الأمم المتحدة أن جميع الأشخاص من مختلف دول العالم قد عانوا خلال مراحل حياتهم من إعاقة سواء كانت الإعاقة دائمة أو مؤقتة.

كما يستهدف اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، إقامة الفعاليات التوعوية التي يتم من خلالها تعريف المجتمع بذوي الاحتياجات الخاصة والحقوق التي يجب أن يكفلها لهم المجتمع، ومن أهمها العيش بشكل طبيعي دون أي نوع من أنواع التمييز ضدهم.

أضف تعليق

رسائل الرئيس والشباب

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة