جوجل تؤجل عودة موظفيها للعمل من مكاتبها

جوجل تؤجل عودة موظفيها للعمل من مكاتبهاجوجل
وكالات

أجلت شركة "جوجل" الأمريكية، عودة موظفيها داخل أمريكا للعمل من داخل مكاتبها من جديد، بعد أن ‏كان من المقرر أن يعودوا في 10 يناير المقبل، وذلك وفقا لما جاء في "سبوتنك" عربي.

وقال نائب رئيس أمن الشركة، كريس راكو، في رسالة بريد إلكتروني، أن " جوجل ستنتظر لإعادة تقييم الموقف ومعرفة متى يكون من الآمن العودة إلى بيئة العمل داخل المكتب حتى العام الجديد 2022"، بحسب شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية.

ولم يشرح راكو في بريده الإلكتروني الأسباب وراء قرار "جوجل" في تأجيل عودة موظفيها إلى المكتب في 10 يناير 2022، كما أنه لم يذكر متحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون"، الذي تم اكتشافه حديثا في جنوب إفريقيا.

واكتفى راكو بالإشارة إلى أن " جوجل ستسمح لمكاتب معينة بتقرير متى يكون من الآمن العودة إلى المكتب، وأن الشركة ستشكل فرق الاستجابة المحلية للحوادث لمساعدتهم على تقييم مستويات المخاطر".

وعلى الرغم من إلغاء تاريخ 10 يناير المقبل كموعد مستهدف لعودة موظفي "جوجل"، إلا أن "عملاقة التكنولوجيا الأمريكية" لا تزال تشجع الموظفين على العمل في المكتب "حيث تسمح الظروف بذلك، لإعادة الاتصال بزملائهم شخصيا"، بحسب قولها.

يذكر أن "جوجل" أعادت بالفعل فتح 90% من مكاتبها داخل أمريكا، وأن 40% من موظفيها في البلاد دخلوا بالفعل، أما بالنسبة لمواقعها الدولية، فقد أرجأت أيضا عودة عمالها إلى العمل وجها لوجه في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

أضف تعليق

رسائل الرئيس والشباب

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة