أسباب اضطراب القلق المستمر وأعراضه

أسباب اضطراب القلق المستمر وأعراضهأسباب اضطراب القلق المستمر وأعراضه

منوعات15-1-2022 | 00:02

ريهام بسيوني

نشرت جريدة ذا البريطانية تقريرا مفصلاً عن إضطراب الخوف (Panik attack)هو من الإضطرابات الشائعة التي تظهر على شكل نوبات مفاجئة من القلق او الخوف الشديد، وغير ذلك من الأعراض المزعجة، وعادةً ما تستمر هذه النوبات الى دقائق قليلة قبل ان تتلاشى.


تحدث نوبات القلق بشكل مفاجئ وبدون سابق إنذار، ومن الممكن ان يصاب بها الشخص في أي وقت، وخلالها يشعر المصاب ب الخوف الشديد والإنزعاج، بالإضافة الى بعض الأعراض الجسدية الأخرى كالتعرق، صعوبة بالتنفس، وعادةً ما تستمر نوبة الهلع الى فترة تتراوح ما بين ١٠ الى ٢٠ دقيقة.



تختلف أعراض نوبة القلق من شخص الى آخر، ومع ذلك، سنذكر أهم الأعراض الشائعة التي تظهر بوضوح:


سرعة نبضات القلب ، الشعور بضيق في التنفس، فقد يشعر المصاب بنوبة الهلع بضيق في الحلق، وعندها يواجه صعوبة في التنفس ، الغثيان ، التعرق ، القشعريرة ، الشعور بالإنفصال عن الجسد، وبعدم الواقعية ، الخوف من الموت ،

المعاناة من الهلوسات ، الشعور بألم في الصدر ، الصداع ،الشعور بالإختناق ، دوخة ، تنميل في الجسم .


كما أشار التقرير أن من الطبيعي ان يشعر أي شخص ب الخوف و القلق في أوقات معينة، لكن المصاب بإضطراب الهلع سيشعر بالتوتر والذعر في أي وقت وبدون سبب واضح، وبشكل عام لا تسبب نوبة الهلع الموت، لكن قد يشعر المصاب بها وكأنه إقترب من الموت، جرّاء الأعراض المزعجة التي سيشعر بها.

كما ذكر التقرير أن السبب الرئيسي للإصابة بإضطراب الخوف لكن مع ذلك قد تلعب بعض العوامل دور أساسي في الإصابة، وتشمل هذه العوامل الأمور التالية: العوامل الوراثية ، التعرض للإجهاد الشديد، والضيق ، التعرض المستمر لأمور مقلقة وتسبب ضغط نفسي، فالنساء هنّ الأكثر عرضة للإصابة بنوبات القلق مقارنةً بالرجال ، المرور بمراحل إنتقالية كبيرة كالزواج مثلاً ، التعرض لموقف سبب لكِ صدمة نفسية قوية، القلق المستمر من أي شيء.


كمل ذكر التقرير المنشور اذا كنتِ تعانين من نوبات القلق فمن الأفضل ان تعرفي كيفية التعامل معها، لأنه من الممكن ان تتعرضي لها في أي وقت، وفي أي مكان، لذلك اليكِ بعض النصائح التي عليكِ إتباعها للتحكم في نوبات القلق: غيّري وضعية جسدكِ، فمثلاً قومي بالجلوس بشكل مستقيم، فهذا الأمر سيساعدكِ على التنفس بسهولة ، تحرّكي ولا تقفي ثابتة، فمثلاً قومي بالمشي بيطء ، تنفسي ببطء وبعمق ، لا تخجلي من طلب المساعدة، فقد يكون وجود أحد الأصدقاء الى جانبكِ مريحاً ،حاولي تخيل أمور مفرحة، لأن ذلك سيلهيكِ عن التفكير فيما يحدث لكِ.


وفي النهاية ذكر التقرير انه يوجد العديد من الإستراتيجيات التي تساعد على التخلص من نوبات الهلع، ومنها:

العلاج النفسي، ومن خلاله يتم فهم نوبات الهلع، وفهم الأفكار والمشاعر التي تسبب هذه النوبات.

العلاج الدوائي، حيث يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على التخلص من نوبات القلق، مثل: مضادات الإكتئاب، البينودايزبينات (أي الأدوية المضادة للقلق)...

أضف تعليق

70 عامًا على ملحمة الصمود والفداء

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة