مواقع التواصل الاجتماعي تسببت في انتشارها| اضطرابات الشخصية النرجسية وطرق الوقاية منها

مواقع التواصل الاجتماعي تسببت في انتشارها| اضطرابات الشخصية النرجسية وطرق الوقاية منهاالشخصية النرجسية
هايدي علي

النرجسية هي حب النفس أو الأنانية، وهو اضطراب في الشخصية حيث تتميز بالغرور، والتعالي، والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين، وفي هذا التقرير نوضح ما هي هذا الشخصية وما هي وما هي السمات التي يتسم بها الشخص النرجسي، والإضطرابات التي تحدث بسببها للإنسان.

أصل كلمة نرجسية:


يعود أصل كلمة "نرجسية" إلى أسطورة يونانية، ورد فيها أن "نركسوس" كان آية في الجمال وقد عشق نفسه حتى الموت عندما رأى وجهه في الماء.

النرجسية مشكلة اجتماعية وثقافية:


تُعدّ النرجسية مشكلة اجتماعية وثقافية، وتمثل إحدى العوامل في نظرية السمات المستخدمة لتقييم الشخصية، وهي إحدى سمات الشخصيات الثلاثة في ثالوث الظلام (المكيافيلية - الاعتلال النفسي - النرجسية).

ولابد من التفرقة بين النرجسية الصحية و النرجسية المرضية، فالأولى تعنى الحفاظ على الكرامة وعزة النفس والثقة بها المبنية على أساس من الوعى والعلم والثقافة وسلوك ديني سليم ومتزن.

وعلى النقيض، عندما تحيد عن هذا الإطار وتتعظم الذات فى مواجهة القيم، تتحول سمات الشخصية إلى مرض نفسي يسمي بإضطراب الشخصية النرجسية المعروف بالانجليزية narcissistic personality disorder.

ولا تمثل النرجسية مشكلة في علاقات الفرد مع الآخرين فقط، بل تتعدى إلى مشكلة فى رضاه عن ذاته والوقوع فى حالة من الشك الكبير. فهو دائم المراجعة لسلوكه وميوله وأفكاره، ومتردد فى اتخاذ أى قرار.
يجدر الإشارة إلى اختلاف النرجسية عن مفهوم مركزية الذات.

الصفة الأساسية في الشخصية النرجسية:


تعد الصفة الأساسية في الشخصية النرجسية هي الأنانية، فالنرجسي عاشق لنفسه ويرى أنه الأجمل والأفضل، ويحسب الناس أقل منه جمالا؛ ولذلك يُبيح لنفسه استغلال الناس لتحقيق أغراضه متنازلا عن أى قيم أو مبادئ أو علاقات إنسانية، فهدفه الأول هو ذاته. وإن لم يستطع، فيحيل إليهم أسباب الفشل أو يلجأ إلى السخرية منهم. والكذب المستمر وخلق مواقف غير حقيقية.

صفات الشخص النرجسي:


يهتم الشخص النرجسي كثيرا بمظهره وأناقته ويدقق كثيرا في اختياراته، فهو ينفق أموال كثيرة على شراء ملابسه، ويعنيه كيف يبدو في عيون الآخرين، وكيف يثير إعجابهم، قبل أن يعنيه رضا ذاته عن مظهره، فهو يستمد رضاه عن نفسه من عيون الأخرين، وليست عينه هو. ويستفزه التجاهلُ من قبلهِم جداً، ويحنقه النقد ولا يريد أن يسمع إلا المديح وكلمات الإعجاب.

أنواع النرجسي


هناك عدة أنواع للنرجسي، فهناك النرجسي الخفي، ونرجسي النخبة والنرجسي الظاهر والنرجسي الكلاسيكي.

شعور النرجسي بالعظمة:
يصاحب الشخصية النرجسية شعور غير عادي بالعظمة، ويسيطر على صاحبها حب الذات وأهميتها، وأنه شخص نادر الوجود أو أنه من نوع خاص فريد لا يمكن أن "يفهمه" إلا خاصة الناس. فى حين أنه شخص طبيعى ومفهوم للغير ببساطة. ولكنه دائم القول "محدش فاهمنى".

ينتظر من الآخرين احتراماً من نوع خاص لشخصه وأفكاره، ويرى أن السبب فى أى سلوك غير المهذب تجاهه، هو تعامله بطريقة لا تليق بشخصه، وينبرى للدفاع عن نفسه.

وهو شخص استغلالي، ابتزازي وصولي، يستفيد من مزايا الآخرين وظروفهم في تحقيق مصالحه الشخصية، وهو شديد الغيرة (غيور)، متمركز حول ذاته يستميت من أجل الحصول على المناصب لا لتحقيق ذاته وإنما لتحقيق أهدافه الشخصية.

ويميل النرجسيون نحو إعطاء قيمة عالية لأفعالهم وأفضالهم والبحث عن المثالية في عائلاتهم: آبائهم أو أمهاتهم أو بدائل آبائهم من حيث المركز والعطاء.

اضطراب الشخصية النرجسية:


يسبب اضطراب الشخصية النرجسية مشاكل في عدة مجالات حياتية، مثل العلاقات أو العمل أو المدرسة أو الشئون المالية والزواج.

دائما ما يكون أصحاب الشخصيات النرجسية غير سعداء بوجه عام، ويصابون بالإحباط عندما يواجهوان اللامبالاة، حيث لا يُلقى لهم بال أو إعجاب خاص هم يرون أنهم يستحقونه.

لا يشعرون بالرضا عن علاقاتهم إطلاقا، يطمحون إلى علاقة أفضل مع الاحتفاظ بالعلاقة الحالية، لحين تأكيد نجاح العلاقة الجديدة. ولا يوجد لديهم مشاعر حب أو سعادة. يستخدمون التمثيل الدائم لصيد ضحايهم، وربما لا يستمتع الآخرون بالتواجد حولهم.

أسباب اضطراب الشخصية النرجسية:


تتعدد أسباب الإصابة باضطراب الشخصية النرجسية، ولكنها أسباب غير معروفة، أى لا يمكن تحديدها بدقة. وقد تكون الاسباب متعلقة بمراحل نمو الشخصية فى بيئة نرجسية، أو اضطرابات الصحة العقلية نتيجة التعرض لأزمات نفسية، ومن المحتمل أن يتسم سبب اضطراب الشخصية النرجسية بالتعقيد.


ارتباطات اضطراب الشخصية النرجسية:
البيئة: عدم التوافق في العلاقات بين الأطفال والآباء سواء من خلال الإعجاب المفرط أو الانتقاد المفرط بما لا يتوافق بالقدر المناسب مع خبرة الطفل.

العوامل الوراثية: وهى الصفات الموروثة من الأسرة، قد يكون أحد أفرادها مصابا بالنرجسية، وانتقلت إلى الشخص الجديد، وستنتقل إلى أجيال قادمة فى المستقبل.

البيولوجيا العصبية: الصلة بين المخ والسلوك والتفكير. أى أن العقل والقلب يسيران فى مسارات مختلفة، أحدهما يريد والأخر يرفض.


طريقة الوقاية من اضراب الشخصية النرجسية:


نظرًا لعدم وجود سبب معروف لاضطراب الشخصية النرجسية، فليست هناك طريقة معروفة للوقاية من هذه الحالة المرضية. ولكن قد يكون من المفيد:

توفير العلاج بأسرع وقت ممكن للمشكلات الصحيّة العقليّة، وهذا يتعلق بمرحلة الطفولة.

وفى المراحل الأخرى، ترتبط الوقاية بالمشاركة في العلاج العائلي من أجل تعلّم طرق صحيّة للتواصل الاجتماعى مع الآخر ( الاب - الام - الأخ - الأخت - العم والخال وأبنائهم - الجيران - زملاء الدراسة - زملاء العمل - ألخ) تراكم الخبرات يساعد فى التغلب على النزاعات أو الاضطراب العاطفي.

حضور دروس التربية والتماس التوجيه من اختصاصي العلاج الاجتماعي عند الحاجة.

لا تنجح مثل هذه العلاجات إلا فى حال توافر الرغبة الحقيقة لدى الشخص النرجسى فى تلقى العلاج وإجراء تحولات جذرية على الشخصية.

أضف تعليق