رئيس وزراء اليابان: سنتبادل الآراء الصريحة بشأن التحديات الراهنة في قمة مجموعة السبع

رئيس وزراء اليابان: سنتبادل الآراء الصريحة بشأن التحديات الراهنة في قمة مجموعة السبعرئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا

عرب وعالم26-6-2022 | 09:39

دار المعارف

ينضم رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إلى قادة آخرين لحضور قمة مجموعة السبع التي تبدأ فعالياتها اليوم الأحد وتستمر لمدة ثلاثة أيام في ألمانيا، على آمل مناقشة خطة دعم طويلة الأجل لأوكرانيا وحل الأزمات الراهنة.
ونقلت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية عن كيشيدا قوله للصحفيين قبل مغادرته إلى ألمانيا "أود أن أتبادل الآراء الصريحة بشأن التدخل الروسي في أوكرانيا، وارتفاع الأسعار، والوضع في المحيطين الهندي والهادي، وتغير المناخ، بالإضافة إلى تحديات أخرى، ونرغب أيضا في إظهار وحدة مجموعة السبع".
وقال كيشيدا "إن اليابان في وضع فريد حيث أن لديها نزاعا إقليميا لم يتم حله منذ فترة طويلة مع روسيا والذي حال دون توقيع معاهدة سلام بعد الحرب العالمية الثانية بينما كانت تدير علاقات صعبة في كثير من الأحيان مع الصين، وهي شريك تجاري رئيسي ولكن مصدر قلق أمني متزايد بالنسبة لليابان".
وأشار إلى أن تكثيف الضغط على روسيا لوقف حصارها على موانيء البحر الأسود والسماح للصادرات الأوكرانية بالمغادرة هو أولوية قصوى، لمساعدة أوكرانيا وأجزاء أخرى من العالم لأنها منتج رئيسي.
ويعد التضخم المتسارع المدفوع بارتفاع الأسعار، مصدر قلق مشترك لقادة مجموعة السبع التي تضم أيضا بريطانيا وكندا وإيطاليا وفرنسا، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي لأنه يهدد بوقف الانتعاش من تداعيات جائحة فيروس كورونا.
وبدأت بنوكها المركزية، باستثناء بنك اليابان، بالفعل في رفع أو التخطيط لرفع أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم عند مستويات لم نشهدها منذ عقود.
كما تتوقع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الآن أن ينمو الاقتصاد العالمي بنحو 3 % هذا العام، بانخفاض حاد عن توقعاتها السابقة البالغة 4.5 %.
ومن غير المرجح أن تتراجع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في التزامها بشأن العقوبات على روسيا حيث يتفق القادة على أنه لا ينبغي السماح بالمحاولات الأحادية الجانب لتغيير الوضع الراهن بالقوة، ويجب احترام سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية قبل قمة مجموعة السبع، سيتم طرح "مجموعة محددة من المقترحات" لزيادة الضغط على روسيا وإظهار الدعم الجماعي لأوكرانيا.

أضف تعليق