توقعات باستمرار الاحتجاجات الداعمة لـ فلسطين في بريطانيا عقب خطاب "سوناك"

توقعات باستمرار الاحتجاجات الداعمة لـ فلسطين في بريطانيا عقب خطاب "سوناك"الاحتجاجات الداعمة لـ فلسطين في بريطانيا

عرب وعالم2-3-2024 | 16:26

رجحت صحيفة الجارديان البريطانية، اليوم السبت، استمرار الاحتجاجات المؤيدة لـ فلسطين في جميع أنحاء المملكة المتحدة؛ عقب خطاب رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك، الذي حذر فيه من تقويض ما أسماهم "المتطرفين" لـ "الديمقراطية".

وطالب "سوناك" - في خطاب أمس الجمعة - المتظاهرين الداعمين ل فلسطين بعدم ترك "المتطرفين" يغيرون أهداف المسيرات، قائلًا: "أريد أن أتحدث مباشرة إلى أولئك الذين اختاروا مواصلة الاحتجاج، لا تدعو المتطرفين يختطفون مسيراتكم، لديكم فرصة في الأسابيع المقبلة لإظهار قدرتك على الاحتجاج بشكل لائق وسلمي والتعاطف مع مواطنيك".

ووفقا لـ"الجارديان"؛ فإن "سوناك" تعرض لانتقادات كثيرة عقب خطابه خاصة من قبل السياسي المؤيد لـ فلسطين جورج جالاوي، الذي فاز في الانتخابات التكميلية للبرلمان البريطاني.

واتهم "جالاوي" "سوناك"، باستخدام السكان المسلمين في بريطانيا باعتبارهم "فتى جَلد" ومعاملتهم على أنهم "ناخبون من الدرجة الثانية".

وقال النائب المنتخب جورج جالاوي، "أولًا، ما يفعله داونينج ستريت أمر خطير، ثانيًا، انطلاقًا من القلق إزاء الدعم المتزايد لـ فلسطين ولـ غزة في بريطانيا، تُبذل محاولة لتصوير هؤلاء المتظاهرين المسالمين - الذين يتظاهرون دائمًا تقريبًا دون إلقاء القبض عليهم ولو لمرة واحدة ودون إسقاط أي كوب ورقي - إنهم محاولة الخلط بين الاحتجاج الديمقراطي السلمي في بريطانيا واحتجاج يصحبه الغوغاء والعنف والترهيب".

فيما قال مدير حملة التضامن مع فلسطين في المملكة المتحدة بن جمال - عبر موقع تواصل الاجتماعي (إكس): "ربما ينبغي على سوناك أن يبدأ بالسياسيين والمعلقين السياسيين والزعماء الدينيين الذين يدعمون الدولة التي تُحاكم بتهمة الإبادة الجماعية وفي المذابح الجماعية والتسبب المتعمد في المجاعة وليس أولئك الذين يحتجون عليه".

أضف تعليق