كوريا الجنوبية تسعى لتطوير صواريخ فضائية صغيرة قابلة لإعادة الاستخدام

كوريا الجنوبية تسعى لتطوير صواريخ فضائية صغيرة قابلة لإعادة الاستخدامتطوير صواريخ فضائية صغيرة بكوريا الجنوبية

كشفت وكالة الفضاء الوطنية الكورية الجنوبية، عن أنها ستعمل على تطوير صواريخ فضائية صغيرة قابلة لإعادة الاستخدام، بالتعاون مع القطاع الخاص؛ وكذلك استكشاف إحدى نقاط "لاغرانج" المستقرة؛ في محاولة للانضمام إلى سباق الفضاء الجديد للقوى العالمية.

وتعتزم وكالة "ناسا" أيضا إنشاء مجمع إطلاق للمركبات الفضائية الخاصة داخل مركز "نارو" الفضائي في قرية "غوهونغ" الساحلية الجنوبية، بالإضافة إلى إنشاء مركز فضائي منفصل في موقع لم يحدد بعد.

وأوضح نائب رئيس إدارة الفضاء الكورية (KASA) رو كيونج-وون - في تصريح اليوم الخميس، وفقا لوكالة الأنباء الكورية"يونهاب"- أن الوكالة تخطط لإسناد مشروع تطوير الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام إلى القطاع الخاص ،وستكون هذه الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام قادرة على إطلاق حمولة تزن 500 كيلوجرام إلى مدار يبلغ ارتفاعه 500 كيلومتر، بما يتماشى مع اتجاه «الفضاء الجديد».

وأكدت الوكالة أنها تهدف إلى إنشاء منظومة فضائية بقيادة القطاع الخاص لتعزيز النمو وتسهيل التعاون الدولي، بما في ذلك المشاركة في برنامج «من القمر إلى المريخ» التابع لوكالة "ناسا" الأمريكية، والذي يتضمن مشروع "أرتميس".

وحتى الآن، كانت الحكومة الكورية الجنوبية تقود جميع المشاريع الفضائية، مع التركيز على تطوير صواريخ فضائية أحادية الاستخدام، بما في ذلك الصاروخ "نوري" الذي يبلغ وزنه 200 طن والصاروخ من الجيل التالي الذي يحمل اسم "KSLV-III" ، وتعكس هذه الخطة الجديدة التزام وكالة الفضاء الكورية بتحويل قطاع الفضاء في البلاد من صناعة تقودها الحكومة إلى صناعة يقودها القطاع الخاص.

أضف تعليق

إعلان آراك 2