فى 7 سنوات.. تجربة مصرية فاقت التوقعات في تحويل التحديات إلي مشروعات تنموية كبري

فى 7 سنوات.. تجربة مصرية فاقت التوقعات في تحويل التحديات إلي مشروعات تنموية كبريالمهندس محمد محلب

مصر16-6-2021 | 11:40

فتحى السايح

قال المهندس محمد محلب عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين، ورئيس شركة رواد الهندسة الحديثة، أن تجربة قطاع المقاولات في 7 سنوات الماضية حقت العديد من الإنجازات ل مشروعات قومية وكبري في مختلف المجالات رغم التحديات التي واجهها تطوير ونمو القطاع في السنوات الماضية.

جاء ذلك خلال مؤتمر درة الإنجازات «الإسكان – تطوير العشوائيات – الطرق والكباري».

وأضاف محلب، أن الطفرة التي شهدها قطاع المقاولات جاء نتيجة الإعتماد علي الرؤية الصادقة والعميقة للرئيس عبدالفتاح السيسي والتي صاحبها إرادة قوية للعاملين بقطاع المقاولات لتحويل الصحراء الي مدن جديدة وتنمية عمرانية حقيقية، مشيراً ان حديث الرئيس السيسي عن العاصمة الإدارية الجديدة عندما تعهده للاخوة المسحيين في أزمة تفجير الكاتدرائية بإحتفالهم بأعيادهم في كنيسة العاصمة الإدارية الجديدة كان بمثابة «حلم» يصعب تحقيقه ولكن تحول اليوم الي واقع نعيشه ونلمسه جميعاً في وقت قصير.

وأوضح، أن قطاع المقاولات كان الشريك والداعم الاول لتنفيذ خطط الدولة ورؤية القيادة السياسية في تنفيذ المشروعات القومية والكبري في وقت قياسي، حيث أن العمل بجميع شركات المقاولات كان علي مدار 24 ساعة في ظل وجود تنافس وتسابق الزمن للانتهاء من المشروعات في ظل حرص الرئيس السيسي الدائم في المرور بشكل دوري لمتابعة انتظام سير العمل في مختلف الأوقات للدفع والإسراع بعودة الحياة لطبيعتها في أسرع وقت.

وأكد محلب، أن إنجازات 7 سنوات هي بمثابة تجربة مصرية فاقت التوقعات والاحلام في تحويل التحديات والطموحات الي مشروعات تنموية كبري علي أرض الواقع في ولا يعلن عنها إلا بعد الانتهاء منها.

أضاف، أن السنوات الـ 7 للرئيس السيسي كانت مليئة بالتحديات والانجازات التي تفوق التنمية وتحدث فارق كبيراً في حياة المصريين، قائلا:« متفائل جدا بالاداء الإقتصادي ومستقبل مصر في الفترة القادمة لجني ثمار التعب والمشروعات القومية وفي وتحويل إنجازات الفترة الماضية الي فرص لتصدير الخدمات والامكانيات والموارد البشرية الضخمة لشركات المقاولات المصري والوطني في مختلف الدول العربية والإفريقية»، مشيراً إلى أن الدولة المصرية تجاوزت مفهوم الدولة النامية وأصبحت علي الطريق الصحيح للدولة الرائدة والمتقدمة اقتصاديا وفي كافة القطاعات والمجالات التنموية.

أضف تعليق