يسرا: بسبب بوسة «أبويا ضربنى ساعتين وفضلت أصوت»

يسرا

ثقافة وفنون22-7-2021 | 11:38

دار المعارف

حلّت النجمة يسرا ضيفةً على برنامج "مساء dmc" الذي يقدّمه الإعلامي رامي رضوان، وكشفت الكثير من أسرارها الفنية والشخصية، وتحدّثت عن علاقتها بالنجوم.

ومن أبرز تصريحات النجمة يسرا:

1- قالت في رسالة إلى الزعيم عادل إمام: «بحبك من نن عين قلبي ووحشتني وواحشني الشغل معاك، ربنا يديك الصحة ويطولنا في عمرك وكل سنة وأنت طيب يازعيم».

2- قالت في رسالة للكاتب الراحل وحيد حامد: «وحشتني جدا جدا ووحشتني قعدتك وأيامك وفكرك وواحشني أشتكيلك وتطبطب عليا وتقولي ميهمكيش».

3- «مفكرتش اعتزل بس في فيلم ألف بوسة وبوسة، حصلت مشاكل وأضربت علقة كبيرة أوي في البلاتوه من أبويا، بسبب بوسة، لأنه اتفق مع المخرج إن مفيش بوس، بس أبويا كلني علقة قدام الناس كلها وكانت المنتجة نجوى إبراهيم موجودة وقامت تحوش أبويا عني اللي ضربني ساعتين وفضلت أصوت».

4- لم تشعر أنها قادرة على تقديم الفوازير: «عمري ما حسيت إني أعرف أعمل فوازير وهي اتعرضت عليا من زمان أوي، وأنا بحب أتفرج عليها بس محبش أعملها، وأنا واحشني أشوف فوازير رمضان، وفرحانة بمسرحية شريهان الجديدة، فيه شغل حلو وكبير هي عاملته».

5- المخرج فهمي عبدالحميد كان يعد فوازير لها، ولكن لم تكتمل، لافتة إلى أن فهمي عبدالحميد كان شخصا رائعا ومتواضعا وعظيما، مبينة أنها كانت ستوافق على العمل معه في الفوازير لأنها تثق في إمكاناته ولكن «محصلش نصيب».

6- أكدت أن الفنان محمود عبدالعزيز كان كوميدانا رائعا، وشاهدته أخر مرة في مدينة باريس في فرنسا، أثناء رحلة علاجه، وكانت هناك الفنانة بوسي والفنانة إلهام شاهين متابعة: «بوسي قالتلي كان بينادي عليا طول الليل بس ملحقتش أشوفه وكان دايما يناديني يقولي يا أوسا وأنا اسمي في شهادة الميلاد سيفين بس المعروف يسرا».

7- عن علاقتها بزوجها خالد سليم، قالت الفنانة يسرا: «ده هدية ربنا ليا وأكبر هدية في عمري وأحن واحد عليا ربنا يخلهولي ويبعد عننا العين وأنا بخاف جدا من الحسد وهو كمان، أنا أقنعته بصعوبة يطلع معايا في مسلسل حرب أهيلة وقولتله من فضلك وافق ده مشهد النهاية بس، أنا اتجوزت وأطلقت بعد ما حب عليا واحدة وقولت ده بقى هينصفني، وخالد جوزي أول من دخل الهوا في برامج هالة سرحان وكان دايما ورا الكاميرا مخرج بس قولتله اطلع معايا أول الكاميرا مشهد خفيف».

8- فيلم «ليلة العيد»، تم تصويره في جزية الذهب وجزيرة بين البحرين، ولكنه لن ينزل هذا العيد، لافتة إلى أن فريق العمل بالفيلم، تتعامل معه لأول مرة من بينهم سيد رجب وعبير صبير ونجلاء بدر وسميحة أيوب وأحمد صالح وهنادي مهنا، موضحة أن الفيلم يتحدث عن المرأة المعيلة والقهر الذي تتعرض له، وهو من إخراج سامح عبدالعزيز وإنتاج أحمد السبكي.

9- «السوشيال ميديا مبقتش مستعملة زي المفروض ما كانت تستعمل لمعرفة معلومة صحيحة والناس تكلم بعضها عليها وتفيد المجتمع اللي بتعيش فيه، بس دلوقتي فيه ناس قاعدة ماوراهش حاجة تعملها، وده مش بس في مصر، ده موجود حتى في أمريكا، فيه مناخ بيخلي ناس بتشمت فيك ومشاكل وشحن، وإحنا مكناش كده، والحياة كانت أبسط وألذ وأنضف، بس أنت دلوقتي عامل حساب واحد ماشي ممكن يصورك وأنت مضايق، السوشيال ميديا ليها وجه مضيئ مقدرش أنكر برضه، فيه ناس بقوا نجوم من السوشيال ميديا في 5 دقائق بس ملهمش تاريخ فني ومتعبوش في الشغلانة، أنا كنت ببني الاستديو مع يوسف شاهين وكنت مبسوطة إني بعمل كده».

10- فيلم الراعي والنساء كان من بطولة الراحل أحمد زكي وإخراج المخرج علي بدرخان: «وقتها كان فيه يوم اسمه يوم الأقلام العالمي، لأني ضربت أحمد زكي 6 أقلام، وهو أخد قلم من سعاد، وميرنا أخدت قلم من سعاد، وهو ضربني قلم، وكلهم في نفس اليوم، وكنت بضربه بالراحة عشان عارفة أنه بيضرب بجد، ولما خلصنا تصوير وضرب، لقيته بيقول لي إن ضرس العقل وقع بسبب قلم سعاد حسني، أما ميرنا فوشها وودانها كانت حمرة».

أضف تعليق