المقترح الجديد وكليات القمة

المقترح الجديد وكليات القمةبهاء زيتون

الرأى7-9-2021 | 20:18

بهاء زيتون

أعتقد أنها خطوة تستحق أن نرفع لها «القُبّعة» وهو المقترح، الذى يدرسه حاليًا المجلس الأعلى للجامعات والذى يتيح الفرصة للطلاب الذين لم يحالفهم الحظ بتحقيق الحد الأدنى للمجاميع المقررة للالتحاق بكليات القمة وذلك بعد النجاح فى اجتياز «سنة تمهيدية»
قبل دخول الجامعة تضم مجموعة من البرامج التأسيسية التعليمية التى تؤهل لكلية بعينها.

وهى خطوة ستنهى تحكم المجموع فى الالتحاق بكليات القمة فضلا عن أنها ستؤدى إلى الحد من استقطاب أعداد متزايدة من الطلاب المصريين للدراسة بالجامعات الخارجية ضعيفة المستوى، كما أنها ستساعد على تحقيق آمال الكثير من الطلاب، الذين يرغبون فى الالتحاق بإحدى كليات القمة ( الطب البشرى و الأسنان و الصيدلة والهندسة) وغيرها للدراسة فى بلدهم.

فقد يكون هناك طالب متفوق ولكن لظروف خاصة طارئة صادفته جعلته لم يوفق فى الحصول على المجموع المطلوب للالتحاق بإحدى كليات القمة التى يرغبها والتى تعد «حلم عمره».

ومبدئيًا.. فقد انتهت اللجنة برئاسة د. طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط من وضع التصور لذلك المقترح الجديد تمهيدًا لمناقشته واتخاذ خطوات إقراره تشريعيًا.. وإن كان من المرجح عدم استفادة خريجى الثانوية العامة هذا العام به.

وفى حالة الاستقرار على هذا المقترح فإنه سيمنع الكثير من الطلبة المصريين، الذين كانوا يسافرون سنويًا للخارج بحثًا عن حلمهم المفقود بالالتحاق بإحدى كليات القمة بعيدًا عن مكتب التنسيق وبعيدًا عن الأماكن المحدودة بالجامعات، من التعرض لعمليات النصب والاحتيال من قبل سماسرة التعليم.. ومن التعرض للغربة.. ومن استنزاف العملة الصعبة.

فهناك مالا يقل عن 20 أو 25 ألف طالب يسافرون سنويًا إلى روسيا وأوكرانيا وإيطاليا وألمانيا بحثًا عن تحقيق حلمهم بالالتحاق بإحدى كليات القمة.

والمقترح الذى يتم دراسته حاليًا هو عبارة عن 4 برامج تمهيدية تستهدف الطلبة، الذين أنهوا امتحانات الثانوية ولا يؤهلهم مجموعهم للالتحاق بإحدى كليات القمة.. البرنامج الأول العلوم الطبية لتأهيل الطلبة للقبول بكليات الطب البشرى و الأسنان و الصيدلة والعلاج الطبيعى والطب البيطرى، والبرنامج الثانى للعلوم الهندسية للقبول بكليات الهندسة والحاسبات والمعلومات والذكاء الاصطناعى، والبرنامج الثالث للعلوم الأساسية ويوجه لكليات العلوم والزراعة، والبرنامج الرابع للعلوم الإنسانية ويوجه الطلاب لكليات الإعلام والعلوم السياسية والآداب والتجارة والحقوق.

وسيتم تقييم الطالب فى تلك البرامج التأسيسية بعد «سنة دراسية تمهيدية» من خلال امتحانات إلكترونية موحدة ومركزية للطلاب تحت إشراف المجلس الأعلى للجامعات لتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص.

وأنه فى حالة رسوب الطالب فى اختبارات تلك البرامج التأسيسية التمهيدية يحق له الالتحاق بالكلية التى تم ترشيحه لها بواسطة مكتب التنسيق.. على ألا تعتبر سنة رسوب وإنما ستعتبر غياب بعذر.

تحية للتعليم العالى على هذه الخطوة.

أضف تعليق