شيخ الأزهر: الساحة العالمية أصبحت مهيئة للتعايش وقبول الآخر

شيخ الأزهر أحمد الطيب

الدين والحياة6-10-2021 | 22:50

دار المعارف

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن الساحة العالمية الآن أصبحت مهيئة للتعايش وقبول الآخر أكثر من أي وقت مضى؛ نظرًا لما يقوم به القادة الدينيون من جهود لنشر ثقافة السلام والأخوة، وبيان موقف كل دين من انفتاح أتباعه على أصحاب الديانات الأخرى، ودعم الاندماج الإيجابي بينهم، وغلق الأبواب في وجه مروجي الكراهية وتجار التعصب.
وذكر الأزهر في بيان الليلة، أن الإمام الأكبر أكد - خلال استقباله اليوم الأربعاء بمقر إقامته بالعاصمة الإيطالية روما الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح الإماراتي - أن اجتماعات ممثلي الأديان لمناقشة كافة القضايا المعاصرة، ومحاولة التوصل لحلول بشأنها؛ لهو نموذج عملي لحوار الأديان المثمر، مشيدًا بدور دولة الإمارات في دعم قيم التسامح والأخوة وهو ما تجلى في استضافتها التاريخية لتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية، تلك الوثيقة التي تعد مصباحا يضئ الطريق لكل محبي الخبر والسلام .
من جانبه، أعرب وزير التسامح الإماراتي عن سعادته بلقاء فضيلة الإمام الأكبر، مؤكدًا أن الأزهر الشريف هو صمام أمان الأمة الإسلامية، وأن مواقف الإمام الأكبر شيخ الأزهر معبرة تمامًا عن حقيقة الإسلام ووسطيته وسماحته، وأن دولة الإمارات ماضية في ترسيخ ثقافة التسامح ودعم قيم التعايش والأخوة الإنسانية بدعم من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي.

أضف تعليق