الأمم المتحدة: زيادة الاستثمارات في سد الفجوة الرقمية محرك للنمو الاقتصادي

صورة أرشيفية

علوم وتكنولوجيا11-10-2021 | 11:18

أ ش أ

قالت منسقة الأمم المتحدة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية للأرض الفلسطينية المحتلة، "لين هاستينجز"، إن زيادة الاستثمارات في سد الفجوة الرقمية يعتبر محركاً للنمو الاقتصادي والمشاريع التنافسية، ومفتاح لضمان ازدهار الفتيات.

وشددت المنسقة الأممية، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، بمناسبة اليوم الدولي للطفلة، الذي تحتفل به الأمم المتحدة في 11 أكتوبر من كل عام، على أهمية تسليط الضوء على الإمكانات الهائلة الموجودة في فلسطين والتي لم يتم استغلالها حاليا، وأكدت أن زيادة الاستثمارات في سد الفجوة الرقمية، وفتح مسارات للفتيات للوصول إلى إمكاناتهن الكاملة أمر بالغ الأهمية.

وأشارت إلى نتائج مسح أجرى مؤخرا في فلسطين وجد أن واحدة من بين كل ثلاث نساء- من غير المتعلمات أو ممن حظين بتعليم أساسي- لم تستخدم الإنترنت مطلقا، ولم تستخدم اثنتان من كل ثلاث نساء في هذه الفئة الإنترنت في الأشهر الثلاثة السابقة المسح.

وحثت منسقة الأمم المتحدة، جميع صانعي القرار على التأكد من أن يتمتع أطفال اليوم، والفتيات على وجه الخصوص، بالأدوات اللازمة ليكونوا قادة الغد.


وقالت إن الاستفادة من قوة وتنوع الفتيات كصانعات للتغيير الإيجابي تعني ضرورة الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للفتيات والنساء، في كل من فلسطين والعالم.

أضف تعليق