«جامع» تبحث مع السفير القطري تطوير العلاقات الاقتصادية

«جامع» تبحث مع السفير القطري تطوير العلاقات الاقتصاديةنيفين جامع

اقتصاد22-10-2021 | 16:58

دار المعارف

بحثت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع مع سفير دولة قطر بالقاهرة سالم مبارك آل شافي، سبل تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة إلى جانب استعراض عدد من الموضوعات والملفات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، حضر اللقاء الدكتور أحمد مغاوري رئيس جهاز التمثيل التجاري.
وقالت جامع ،خلال اللقاء، إن الفترة الحالية تشهد جهودا مكثفة لحكومتي البلدين لتحقيق المزيد من التقارب بين مصر وقطر على المستويين السياسي والاقتصادي، مشيرة إلى أهمية ترجمة ما تم الاتفاق عليه بين القيادة السياسية في البلدين، لمشروعات تعاون ملموسة تصب في مصلحة الشعبين الشقيقين والاقتصادين المصري والقطري على حد سواء.
وأشارت إلى أهمية البناء على الأرضية الصلبة التي وضعها الرئيس عبدالفتاح السيسي وأمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني والاستفادة منها في تعزيز معدلات التبادل التجاري،وتنمية الاستثمارات المشتركة، لافتة إلى أهمية وضع أطر جديدة للتعاون بين البلدين في المجالات التجارية والاستثمارية والصناعية،والعمل على تشكيل لجنة تجارية مصرية قطرية لمتابعة كافة مشروعات،وملفات التعاون الثنائي بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.
وأكدت وزيرة التجارة والصناعة، أهمية تفعيل العمل المشترك بين البلدين على المستوى الوزاري، بهدف دفع العلاقات الثنائية بين مصر وقطر لمستويات غيرمسبوقة، موجهة الدعوة لوزير التجارة والصناعة الجديد بدولة قطر لزيارة القاهرة للاتفاق على ملفات، ومحاورالعمل المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.
من جانبه، أكد سفير دولة قطر بالقاهرة سالم مبارك أن مصر تمثل عمقا استراتيجيا لدول المنطقة، مشيرا إلى الرغبة المشتركة لكلا البلدين لبدء مرحلة جديدة من التعاون الثنائي في شتى المجالات وعلى مختلف الأصعدة.
ولفت إلى أهمية تعزيز معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر وقطر، لتعكس الامكانات والمقومات الكبيرة لكلا البلدين،وتترجم العلاقات المتميزة التي تربط الشعبين الشقيقين، خاصة وأن هناك توافقا بين الحكومتين المصرية والقطرية حول عدد كبير من ملفات التعاون المشترك.
وأشاد آل شافي بالاصلاحات الاقتصادية والتطورات العمرانية التي تنفذها الدولة المصرية خلال المرحلة الحالية، لافتا إلى أن الاستثمارات القطرية ظلت متواجدة بالسوق المصري خلال المرحلة الماضية، وبصفة خاصة في القطاعات المالية والعقارية.

أضف تعليق