طبيب الأهلى يقدم تقريرًا شاملًا لعبد الحفيظ من نادى يوفنتوس

طبيب الأهلى يقدم تقريرًا شاملًا لعبد الحفيظ من نادى يوفنتوسصورة أرشيفية

رياضة25-10-2021 | 19:31

أ ش أ

قدم الدكتور محمد وفائي أخصائي العلاج الطبيعي والتأهيل بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، تقريرا شاملا للكابتن سيد عبدالحفيظ مدير الكرة، عن الزيارة التي قام بها إلى إيطاليا لقضاء فترة معايشة بنادي يوفنتوس الإيطالي.

تضمن التقرير شرحا وافيا حول كيفية عمل المنظومة الطبية لنادي اليوفنتوس، وكذلك الأساليب التي يتبعها الجهاز الطبي للفريق في التعامل مع مختلف الإصابات، وعمليات التأهيل، والأساليب المتبعة في هذا الشأن لتقليص فترات العلاج بما يضمن عودة سريعة للاعبين إلى التدريبات.

وقدم وفائي أيضا تقريرا حول الأجهزة المستخدمة في عمليات العلاج والتأهيل، والتي تعد ثورة في عالم العلاج الطبيعي، وتعمل على تخلص اللاعبين من حالات الإرهاق الذي يصاحبهم عقب المباريات.

وجاء سفر الدكتور محمد وفائي، إلى إيطاليا بعد الدعوة التي تلقاها الأهلي من المدير الرياضي لنادي يوفنتوس ماركو أنتونيلي، لقضاء فترة معايشة مع الجهاز الطبي بالنادي الإيطالي.

من جانبه، قال الدكتور محمد وفائي إنه استفاد كثيرا من فترة المعايشة، موضحا أن ماركو أوتونيلي مسئول العلاقات الخارجية بنادي يوفنتوس اصطحبه إلى الفندق الذي يقيم فيه الفريق وقام بجولة في المستشفى الخاص بالنادي وهو مستشفى كبير يضم أقساما متعددة لعلاج جميع الإصابات ويتضمن غرفا مخصصة لجراحات اليوم الواحد.

وأشار وفائي إلى أنه قضى أربعة أيام مع الفريق «ب» لنادي يوفنتوس ثم قضى ثلاثة أيام أخرى مع الفريق الأول وشاهد عن قرب كيفية علاج اللاعبين والتعامل مع الإصابات الطارئة وعمليات التأهيل في واحد من أكبر الأندية العالمية. والتقى مع اليوناني نيكولاس طبيب الفريق الأول الذي قدم له شرحا مستفيضا حول كيفية عمل المنظومة الطبية في اليوفنتوس.

وكان الدكتور محمد وفائي، وهو واحد من الأطباء المتميزين والمشهود لهم بالكفاءة في الجهاز الطبي بالأهلي، قد حصل على موافقة الكابتن سيد عبد الحفيظ بعد الرجوع للكابتن محمود الخطيب رئيس النادي والمشرف العام على قطاع كرة القدم، بالسفر إلى إيطاليا لقضاء فترة معايشة بنادي يوفنتوس ضمن خطة مجلس الأهلي لخلق كوادر مؤهلة بقطاع الكرة في كل المجالات، من خلال الاحتكاك والمعايشة مع المدارس الرياضية المتقدمة على مستوى العالم.

أضف تعليق