مشاهد حية لاستخراج تماثيل فرعونية من باطن الأرض في الأقصر

مشاهد حية لاستخراج تماثيل فرعونية من باطن الأرض في الأقصراستخراج آثار

مصر25-11-2021 | 22:17

دينا لاشين

شهد حفل افتتاح طريق الكباش بالأقصر، عرض فيلم تسجيلي، ظهر فيه الدكتور مصطفى وزيري، أمين المجلس الأعلى للآثار، أثناء استخراج مجموعة من التماثيل الفرعونية من باطن الأرض.

حيث أشار إلي أن مصر ملتزمة بمعايير الترميم العالمية، وملتزمة بالألوان الأصلية للكنوز المستخرجة من باطن االأرض

فتم البدء فى ترميم الطريق بعد إزالة المنازل التى كانت موجودة بالمنطقة، كما تم العثور واستخراج بعض القطع الأثرية والرؤوس ونفذت عمليات الترميم بعد ذلك، وكذلك التنظيف وإزالة الأسمنت الأسود والطوب الأحمر القديم.

يذكر أن الدكتور مصطفى الصغير، المشرف على ترميم طريق الكباش، ومدير آثار الكرنك، قد اشار إلى أن منطقة الكباش غنية بطبقات من الآثار الإسلامية والقبطية والرومانية والمصرية القديمة وكلما حفرنا وجدنا كنوزا، بحسب تعبيره.

وتابع قائلًا: «وجدنا مدينة أثرية بكامل مصانعها ومنقولاتها التي نقلت للمتاحف ومن أجمل ما وجدنا شاهد ضريح لفتاة لا تتجاوز العشر سنوات ونقل على الفور لمتحف الأقصر، كما وجدنا آثارا ولوحات لملك في العصر المتأخر لم يكن له الكثير من الآثار ولم يكن معروفا لدينا، وهذه اللوحات ستساعدنا على تصحيح حقبة تاريخية لم تكن لدينا فيها أي معلومات»

فشهد حفل افتتاح طريق الكباش، حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي وكبار رجالة الدولة، وعدد من السفراء الأجانب والفنانين.

حيث تتجه انظار العالم، نحو مدينة الأقصر لمشاهدة حفل طريق الكباش، بعدما أنهت الحكومة المصرية استعدادتها الأخيرة لاستقبال الحفل وذلك تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.

يبدأ الحفل بإنارة بانورامية لمعبد الأقصر وطريق الكباش على طول حوالي 3 كيلومترات، بالتزامن مع إضاءة البر الغربي ومعبد حتشبسوت وتمثالي ممنون.

ثم تخرج ثلاث محفات ترمز إلى الثالوث المقدس يحملها شبان في ملابس فرعونية يتقدمهم حاملو البيارق من قدس الأقداس عبر الصرح الأول إلى المعبد، قبل الوصول إلى تماثيل أبو الهول، بداية طريق الكباش.

ويقود المايسترو نادر عباسي الأوركسترا الفيلهارموني مع بداية الموكب لعزف الموسيقى الفرعونية، وأنشودة آمون.

كما يشارك النجم الفنان محمد حماقي بأغنية ترحيبية لزوار الأقصر، كما يغني وائل الفشني أغنية "الأقصر بلدنا".

فافتتاح هذا الطريق هي ثمرة سنوات من العمل، شارك فيه عدد ضخم من الأثريين والمرممين وعمال الحفائر.

أضف تعليق